• الأحد 29 شوال 1438هـ - 23 يوليو 2017م

أردوغان يتعهد «تجفيف» شركات جولن

النمسا تحمل على تركيا وترفض ضمها إلى الاتحاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 أغسطس 2016

فيينا، أنقرة (وكالات)

أعلنت الحكومة النمساوية في موقف لافت، أمس، أن تركيا غير مؤهلة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي عقب حملة القمع التي تشنها بعد المحاولة الانقلابية الأخيرة، داعية الاتحاد إلى البحث في إنهاء محادثات العضوية مع هذه الدولة. لكن رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر اعتبر أن وقف المحادثات سيكون «خطأ كبيراً على صعيد السياسة الخارجية».

وقال يونكر في مقابلة مع التلفزيون الألماني، ستبث الأحد ونشرت مقتطفات منها أمس: «في الوقت الراهن، إذا أعطي الانطباع لتركيا بأن الاتحاد الأوروبي غير مستعد للقبول بها ، مهما كان الوضع، فسيكون ذلك في رأيي خطأ كبيراً على صعيد السياسة الخارجية».

وتضررت مساعي أنقرة للانضمام إلى الاتحاد والتي أُحييت مؤخراً، بعد تصريحات للرئيس رجب طيب إردوغان قال فيه إنه قد يعيد العمل بعقوبة الإعدام بعد المحاولة الانقلابية في 15 يوليو.

وصرح المستشار النمساوي كريستيان كيرن لصحيفة «داي برس» في تعليقات نشرت أمس: «علينا أن نواجه الحقيقة: إن مفاوضات العضوية لم تعد الآن سوى خيال». وأضاف «نحن نعلم أن المعايير الديموقراطية في تركيا ليست كافية مطلقاً لتخولها الانضمام». ورداً على سؤال لتلفزيون «أو أر أف» حول ما إذا كان يرغب في وقف المحادثات، قال كيرن: إنه سيبدأ نقاشاً حول المسالة في قمة القادة في 16 سبتمبر.

من ناحيته وصف وزير الدفاع النمساوي هانز بيتر دوسكوزيل تركيا بأنها «دكتاتورية»، مضيفاً: «مثل هذه الدول لا مكان لها في الاتحاد الأوروبي». وصرح لوكالة أنباء النمسا في مقابلة نشرت أمس «جاء الوقت لنقول بوضوح إنه يجب تعليق أو إنهاء مفاوضات انضمام تركيا». ... المزيد