• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

العبادي عرّض لمعركة الموصل مع نائب الرئيس الأميركي

القضاء العراقي يمنع رئيس البرلمان من السفر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 أغسطس 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

قرر القضاء العراقي أمس، منع رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ونواب آخرين من السفر على إثر تهم بالفساد وجهت إليهم من قبل وزير الدفاع خالد العبيدي، مستثنيا نائبتين، ورد ذكرهما، في اتهامات الفساد. وعدل الجبوري عن مقاطعة جلسات البرلمان معلناً أنه سيترأسها، باستثناء جلسات استجواب وزير الدفاع، بينما أعلنت نائبة أن رئيس البرلمان استحصل قراراً بإلقاء القبض على وزير الدفاع بعد رفعه دعوى قضائية عليه، في وقت بحث رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ونائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن باتصال هاتفي، الاستعدادات لاستكمال معركة مدينة الموصل في محافظة نينوى.

وقال القاضي عبد الستار بيرقدار المتحدث الرسمي باسم السلطة القضائية إن «الهيئة القضائية التحقيقية المشكلة من قبل مجلس القضاء للتحقيق في ما جاء على لسان وزير الدفاع خلال جلسة استجوابه، قررت منع سفر الأشخاص الذين وردت أسماؤهم ، وهم رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، والنائبان محمد الكربولي وطالب المعماري والنائب السابق حيدر الملا، والمدعو أياد الجبوري، والمدعو هيثم قاسم شغاتي، والمدعو مثنى عبد الصمد السامرائي، كإجراء احترازي وفق القانون».

وأشار إلى أن الهيئة قررت أيضاً الاستماع إلى شهود، وهم مسؤولون حاليون وسابقون، حيث أكد وزير الدفاع في إفادته أن لهم شهادة مهمة.

وخلت قائمة الحظر من النائبتين حنان الفتلاوي وعالية نصيف رغم أن العبيدي اتهم الفتلاوي بالضلوع في عملية ابتزاز، كما اتهم نصيف بتعيين مئات الأشخاص على ملاك وزارة الدفاع دون مراعاة الأصول القانونية، وسط غموض فسره السياسيون بأنه ضغوط مورست على القضاء.

وانتهى العبيدي أمس من الإدلاء بإفادته محلفاً أمام الهيئة التحقيقية المكلفة بشأن ما ورد على لسانة في جلسة البرلمان الاثنين الماضي، عندما فاجأ المجلس بتوجيه اتهامات مباشرة بالفساد إلى رئيس البرلمان وعدد من النواب بينهم عالية نصيف وحنان الفتلاوي ومحمد الكربولي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا