• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

لجنة التحكيم تستعرض المرشحين للفوز

1.4 مليون درهم تنتظر الفائزين في جائزة «أم الإمارات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

عقدت اللجنة العليا لجائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات» للمرأة الرياضية، برئاسة معالي اللواء محمد خلفان الرميثي نائب القائد العام لشرطة أبوظبي عضو اللجنة العليا، الاجتماع الأول للجنة التحكيم، بحضور اللواء أحمد بن ناصر الريسي رئيس لجنة التحكيم رئيس مجلس إدارة نادي بني ياس الرياضي، وأعضاء اللجنة الشيخة حياة عبد العزيز آل خليفة رئيس لجنة رياضة المرأة باتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، وعبد المحسن الدوسري، أمين عام مساعد للشؤون الرياضية بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، ومريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، بالإضافة إلى صالح سعد العامري رئيس فريق تقييم الجائزة، وخولة المهيري منسق عام الجائزة، ود. رانيا علواني عضو مجلس إدارة النادي الأهلي المصري السابق.

وفي بداية الاجتماع الذي أقيم في مقر مؤسسة التنمية الأسرية بالمشرف، التي تأتي تحت مظلة برنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للإبداع والتميز المجتمعي، وتنظمها وتشرف على سير أعمالها مؤسسة التنمية الأسرية.

وتقدم الرميثي بالشكر الجزيل لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، على جهدها المتميز من أجل تحفيز المرأة على تنمية قدراتها ومهاراتها في المجالات الرياضية المختلفة، وتشجيع السيدات بشكل عام والمعوَّقات بشكل خاص على ممارسة مختلف أنواع الرياضات، ونقل تحيات الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد بن سلطان آل نهيان رئيسة اللجنة العليا للجائزة، وترحيبه بأعضاء اللجنة العليا لجائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للمرأة الرياضة، وبأعضاء لجنة التحكيم وفريق التقييم، متمنياً لهم التوفيق في المهام الموكلة إليهم من أجل الاستمرار في تحقيق رؤية ورسالة وأهداف الجائزة، التي تبلغ مجموع جوائزها 1.4 مليون درهم.

وأعرب اللواء أحمد بن ناصر الريسي رئيس مجلس إدارة نادي بني ياس الرياضي، عن سعادته باختياره من قبل اللجنة العليا ليكون رئيس لجنة التحكيم، وأكد أن المهمة التي تولاها في هذه الدورة تعزز لديه الشعور الكبير بالمسؤولية تجاه جائزة تحمل اسم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، مشيراً إلى أن الجائزة بمثابة أمانة، وبالتالي لا بد من حمل تلك الأمانة من أجل سمعة الإمارات وسمعة الجائزة التي يحرص عليها كل عضو من أعضاء لجان الجائزة.

واستعرض صالح سعد العامري رئيس فريق تقييم الجائزة، خلال الاجتماع مجريات تقييم الملفات المترشحة للجائزة على مستوى المؤسسات والاتحادات، وعلى المستوى الفردي، وقال: «الملفات التي وصلت الجائزة خلال فترة الترشّح تؤكد أننا في حالة تصاعد ملحوظ وإيجابي، فأعداد الملفات تشير إلى أن الزيادة في نسبة الترشح في الدورة الحالية 2014 –2015، وصلت إلى 100%، فوصلنا 194 ملفاً من المستوى الفردي، و48 ملفاً من المؤسسات والاتحادات، وإن جميع تلك الملفات خضعت لتقييم دقيق قائم على الشفافية والمصداقية، وهما من القيم التي تحرص الإدارة العليا للجائزة على تحقيقهما، وبعد التقييم الذي تم وفق معايير الجائزة وحسب الفئات المطروحة بلغ عدد الملفات المقبولة والمستوفية الشروط 14 ملفاً للمؤسسات والاتحادات، و87 ملفاً للمترشحات في المستوى الفردي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا