• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

المؤسسة أهدت الإنجاز إلى الشيخة فاطمة بنت مبارك

«التنمية الأسرية» تحصل على وسام الدرجة الأولى للأمانة العامة لمجلس التعاون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 أبريل 2014

حققت مؤسسة التنمية الأسرية إنجازاً جديداً يضاف إلى مجمل رصيد إنجازاتها في مجال العمل في القطاع الاجتماعي وتنمية الأسرة، وذلك بحصولها على وسام الدرجة الأولى للأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في مجال رعاية الشباب وتنمية مهاراتهم.

وكان صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة، قد كرم الشخصيات العامة والاعتبارية في المجال الشبابي، والحاصلين على وسام الدرجة الأولى، والشباب المبدعين والمتميزين، والحاصلين على ميدالية مجلس التعاون، وذلك بحضور سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، ورؤساء وأعضاء اللجان الأولمبية الوطنية لدول مجلس التعاون الخليجي، خلال استضافة الكويت الوفود المشاركة في اجتماع وزراء الشباب والرياضة على مستوى الخليج في قصر بيان بمدينة الكويت يوم أمس الأول.

وقد حازت مؤسسة التنمية الأسرية «جائزة التنمية الأسرية» لدورها الفعال في دعم ورعاية الشباب وتنمية مهاراتهم، حيث تسلم التكريم معالي علي سالم الكعبي مدير مكتب سمو وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية التي حضر من جانبها مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية.

وفي هذه المناسبة، عبر معالي علي سالم الكعبي عن جزيل شكره وعظيم امتنانه لصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، وكذلك للأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي والهيئة العامة للشباب والرياضة بدولة الإمارات.

وقال: يشرفني في هذا المقام أن أهدي هذا الإنجاز الذي حققته المؤسسة إلى «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة وللطفولة، فلولا جهود سموها ورعايتها وتوجيهاتها لما تمكنت المؤسسة من الوصول إلى مرحلة متقدمة ولما حققت الإنجازات تباعاً. فسمو «أم الإمارات» أطلقت العديد من المبادرات، وأصدرت العديد من التوجيهات التي من شأنها أن ترتقي أكثر بمستوى الأسرة كي تصل إلى أفضل مرحلة من الرفاهية، وتحقيق التوازن الأسري المطلوب في سبيل استقرار المجتمع واستمراريته بالقيم الإنسانية النبيلة.

وأضاف معاليه أن المؤسسة منذ تأسيسها تعمل على البرامج والمشاريع الشبابية التي تمنح الشباب من الجنسين الفرصة تلو الفرصة كي يثبتوا حضورهم في العملية المجتمعية بما تشتمل عليه من تعاون وتكاتف وتطوع ومعرفة ومسؤولية ليس تجاه ذواتهم وحسب، وإنما تجاه المجتمع بجميع أفراده. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض