• الأربعاء 04 شوال 1438هـ - 28 يونيو 2017م

بعد انتهاء عقده مع «العميد»

راشد جلال: المال لن يحدد وجهتي المقبلة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يونيو 2017

مراد المصري (دبي)

كشف اللاعب راشد جلال، انتهاء عقده مع النصر بنهاية الموسم الماضي، حيث اختار عدم تجديده في ظل دراسته العروض المقدمة له من أندية أخرى حالياً، التي يفاوضها للانتقال لها كلاعب حر، موضحاً أن الجانب المادي لن يحدد وجهته المستقبلية بقدرة تطلعات الفريق للمنافسة على الألقاب.

وتحدث راشد جلال البالغ من العمر 22 عاماً، الذي لم يجد فرصة كاملة للمشاركة مع النصر في ظل وجود العديد من اللاعبين على الدكة لتتم إعارته الموسم قبل الماضي إلى الفجيرة، ثم الموسم الماضي إلى حتا، وأوضح أنه يرتبط بعلاقة جيدة مع «العميد»، حيث تدرج في أكاديمية الفريق وصولاً للفريق الأول، لكنه اختار القيام بخطوة عدم تجديد عقده من أجل البحث عن فرصة أخرى.

وقال جلال: بالطبع أسعى للعب في صفوف فريق جديد من أجل الوجود بشكل مؤثر، وحالياً لم أقرر أي فريق سأنضم إليه، لا أبحث عن عقد بامتيازات مادية ضخمة بقدر بحثي عن فريق يمتلك مشروعاً للمنافسة على الألقاب والوجود في المقدمة.

ومع نهاية عقده مع النصر بنهاية الموسم الماضي كان مستغرباً ما أثير عن فرض عقوبة عليه لمشاركته في بطولة راشد بن مكتوم الكروية، وقال: شاركت وقضيت وقتاً جيداً، وللأسف لم أوفق بحصد اللقب واكتفينا بالمركز الثاني رغم الأداء الجيد للفريق عموماً في البطولة.

واعتبر اللاعب أنه حقق المطلوب مع حتا الموسم الماضي، وقال: مشاركتي بالمجمل العام جيدة مع الفريق، كان هدفنا ضمان البقاء في دوري الخليج العربي، ونجحنا بهذه المهمة، إلى جانب الصعود إلى نصف نهائي كأس رئيس الدولة، وأتمنى للفريق أن يحصد نجاحات أكثر العام المقبل ويواصل مسيرته، حيث استفدت من وجودي معهم الموسم الماضي، وأشكر زملائي في الفريق وكل من ساندني.

وكشف اللاعب أن طموحاته كبيرة رغم عدم حصوله على الفرصة المناسبة في سنواته الأولى في الاحتراف، علماً بأنه سبق له الوجود في صفوف منتخبنا الوطني للشباب، وقال: هدفي أن أكون أحد أفضل لاعبي الدولة في المستقبل، سأواصل العمل الجاد والاجتهاد وأتمنى أن أنجح في مسعاي، حيث إن سقف طموحاتي كبير دائماً، والأحلام يمكن أن تتحقق بالاجتهاد والمواظبة على ذلك.

وجاء توقيع اللاعب أول عقد احترافي في مسيرته مع النصر، حينما كان يبلغ من العمر 17 عاماً، وذلك بناء على توصية من المدرب الإيطالي والتر زنجا وقتها، وقال: حينما قمت بتلك الخطوة أدركت إنني أخوض مرحلة جديدة كليا، زنجا منحني ثقة كبيرة وانطلقت بعدها في محاولة من أجل المشاركة ومضاعفة جهدي والتواجد بشكل مؤثر، وحالياً أجد نفسي أمام مرحلة جديدة أيضاً في مسيرتي يجب أن أستغلها من أجل الظهور بشكل أفضل ومضاعفة جهدي وتسخير كل إمكانياتي من أجل الارتقاء بقدراتي على المدى الطويل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا