• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

محمد بن راشد اتصل به ليطمئن عليه وعلى أسرته

فيديو .. المواطن علي التميمي يروي تفاصيل الاعتداء الذي تعرض له مع عائلته في لندن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 أبريل 2014

محمود خليل (دبي)

روى المواطن الإماراتي علي التميمي تفاصيل الاعتداء عليه في لندن مساء أمس من قبل مجهولين، تفاصيل حادثة الاعتداء التي تعرض لها مع أسرته أثناء وجوده مع عائلته وصديق له في الشقة التي كان يقيم فيها.

وقال التميمي لنشرة أخبار تلفزيون دبي، إن المعتدين كانوا سبعة أشخاص ملثمين، وقد قاموا بكسر الباب الرئيسي للشقة، وحاولوا الاعتداء عليه هو وأحد أصدقائه بواسطة أسلحة كانت بحوزتهم عبارة عن أسلحة نارية، ومطارق حديدية وسكاكين، مبيناً أنه تم الاستيلاء على ممتلكات العائلة التي كانت بحوزتهم، حيث هدد المجرمون أفراد العائلة بالقتل. وأضاف التميمي أنه حاول التصدي لهم، ونجح في كشف اللثام عن وجه واحد منهم، وحينها طالب أحدهم بإطلاق النار عليه، لكنّ صوتاً يشبه صوت الإنذار جعلهم يرتبكون ويتركونه. وشكر التميمي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ومسؤولي الإمارات على متابعتهم المستمرة لحادثة الاعتداء عليه، مبيناً أن شرطة أبوظبي بقيت على اتصال دائم معه، وتم توفير الحماية الأمنية اللازمة له ولعائلته، كذلك وجه التميمي الشكر لسفارة الدولة في بريطانيا على العناية الفائقة التي أولوها له.

وفي تفاصيل الحادثة، اعتبر التميمي أن ما تعرض له مع أسرته يشابه «أفلام الأكشن»، مبيناً أنه حينما كان يشاهد لقطات لسطو عصابات على بنوك ومنازل في تلك الأفلام كان يعتقد أن الأمر مبالغ فيه، ولا يعدو أكثر من إثارة ولا يمكن أن يتحقق على الواقع.

وبين أن جرس «الانتر كوم» المخصص للشقة التي كان يقيم فيها مع عائلته قرع قبل مداهمة أفراد العصابة للشقة بدقائق، لكي يفتح الباب الرئيس للمبنى عن بعد، إلا أنه لم يفتح الباب؛ لأنه لم يرد أحد عليه حينما رفع سماعة جهاز «الانتر كوم» لمعرفة هوية الطارق.

وتابع أنه سمع عقب 10 دقائق من قرع الجرس دوياً على باب الشقة يشبه الانفجار، فقفز من الصالة التي كان يحتسي القهوة فيها مع صديق له، فيما كانت زوجته وأولاده قي غرفة النوم، ليفاجأ بشخص يقتحم الشقة بعد تحطيم بابها الخارجي وهو يشهر سكيناً ويتوجه نحوه. ... المزيد

     
 

الاعتداء علي مواطني الدولة بالخارج

ان الأوان انعود أنفسنا وعائلاتنا علي الحس الأمني وان لانركن الى سمعه الدوله المضيفة او مدي جاهزيه جهاتها الامنينه. نعم نحن نعيش في أمان في بلادنا ولكن الوضع يختلف كليا خارج الدوله. يجب أعداد مواطني الدوله وعائلاتهم وتدريبهم وتجهيزهم أمنيا.

صالح المرزوقي | 2014-04-24

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا