• الإثنين 02 شوال 1438هـ - 26 يونيو 2017م

البطولة تستقطب لاعبي المراحل السنية

«الشارقة الرياضي» يطلق «ريتش تارجت» في المنتزه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يونيو 2017

عماد النمر (الشارقة)

أعلن مجلس الشارقة الرياضي عن إقامة أول بطولة رمضانية للمراحل السنية لكرة القدم مواليد 2004-2005 تحت مسمى «ريتش تارجت» وتنطلق غداً، وتستمر حتى 21 من الشهر الجاري بمنتزه الشارقة بطريق المطار، بمشاركة 250 لاعباً يمثلون عشر فرق من مختلف إمارات الدولة.

سيتم تقسيم الفرق على مجموعتين تضم كل واحدة خمسة فرق، وتلعب بنظام الدوري من دور واحد، ويتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى الدور نصف النهائي الذي يلعب بنظام خروج المغلوب، وتم تخصيص جوائز للفائزين، حيث يحصل صاحب المركز الأول على كأس البطولة ومبلغ 15 ألف درهم، والوصيف على مبلغ 10 آلاف درهم والميداليات الفضية، والثالث يحصل على 5 آلاف درهم والميدالية البرونزية، إضافة إلى جوائز لأفضل حارس مرمى وأفضل لاعب وهداف البطولة وأفضل مدرب وإداري.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده المجلس بحضور طارق سالم الخنبشي رئيس لجنة التسويق بالمجلس، وإبراهيم التهامي التنفيذي لشركة سولدير للإنشاءات الراعي البلاتيني للبطولة، ونزيه محمد مركيز مدير شركة نيكست للمقاولات الراعي الذهبي، ومحمود كمال عاصم من شركة الغانم للعقارات الراعي الرئيسي، ومدربي الفرق المشاركة في البطولة وأعضاء اللجنة الفنية والتنظيمية.

وقال الخنبشي، إن البطولة تهدف إلى اكتشاف المواهب ورفد الأندية بها، مشيراً إلى أنه تم اختيار التوقيت عقب انتهاء الطلبة من الامتحانات، وكذلك انتهاء أغلب البطولات الرمضانية، من أجل جذب المزيد من الاهتمام والرعاية لهذه الفئة التي لا يوجد لها بطولة تعبر عن هذه المرحلة العمرية، وستكون البطولة فرصة للتنافس الشريف والتعاون بين جميع الفرق المشاركة ومدربي الأندية الذين يوجدون من أجل اكتشاف المواهب وضمها للأندية، وقدم الشكر إلى الشركات الراعية للبطولة، مؤكداً أنهم شركاء النجاح والعمود الأساسي الذي تعتمد عليه، حيث قدموا كل الدعم والمساندة لإنجاح الحدث الأول للمراحل السنية.

وتابع: البطولة ستكون فرصة للعديد من اللاعبين للظهور، خاصة بعد قرار دمج ناديي الشارقة والشعب في الإمارة الباسمة، وأندية الأهلي والشباب ودبي، ما يعني أن العديد من اللاعبين لن يجدوا لهم مكاناً في الكيانات الجديدة، لذلك نحن نقدم لهم هذه الفرصة للظهور والوجود تحت عيون مدربي الأندية والكشافين.

وتقدم ممثلو الشركات الراعية بالشكر والتقدير إلى مجلس الشارقة الرياضي على منحهم هذه الفرصة لدعم المواهب الشابة من خلال إقامة بطولة خاصة للمراحل السنية، وأكدوا أن مسؤوليتهم المجتمعة توجب عليهم الوقوف خلف هذه الفئة العمرية التي تحتاج إلى دعم ورعاية كبيرة من أجل اكتشاف العناصر المميزة ومساعدتهم في الالتحاق بصفوف الأندية المعتمدة، وأشاروا إلى أن الاهتمام بالمراحل السنية يأتي ضمن أولويات مجلس الشارقة الرياضي، لذلك يجب دعمه ومساندته في تقديم كل العون لإنجاح البطولة التي تقام للمرة الأولى. من جانبه، قال حسام نافع عضو اللجنة الفنية للبطولة، إن مجلس الشارقة الرياضي منح فرصة رائعة للاعبين الصغار بتنظيم هذه البطولة، من منطلق حرصه على دعم هذه الفئات واكتشاف المواهب.

وأضاف: عقدنا عدة اجتماعات بوجود المدربين وليد سلطان وتامر عز الدين عضوي اللجنة للوصول إلى الصورة الأمثل لإقامة البطولة، ووضعنا لائحة تفصيلية ضمت كل القواعد التي ستقام عليها، وتشاورنا مع مدربي المراحل السنية في أندية الدولة، ووجدنا استجابة كبيرة وترحيباً من الجميع للمشاركة، وهذا أمر يبشر بالخير لتكون البطولة الأولى منطلقاً لنجاحات أخرى في الأعوام المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا