• الأحد 24 ربيع الآخر 1438هـ - 22 يناير 2017م
  12:05     مراقبة الأداء والتميز المؤسسي في "أبوظبي للإعلام" تحصل على آيزو "9001:2015"        12:07     مشاركة عسكريين روس في مفاوضات أستانا حول سورية         12:07     البابا بعد تنصيب ترامب: علينا أن ننتظر ونرى         12:21     مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى وسط حراسة قوات إسرائيلية         12:34    أردوغان يؤكّد رفض بلاده تقسيم الشرق الأوسط، وسيبحث الأمربشكل مفصّل مع نظيره الأمريكي ترامب خلال أول زيارة إلى الولايات المتحدة    

تعاون إماراتي مصري في مجال «تحقيقات الحوادث الجوية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 أبريل 2015

(دبي - الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

وقعت الهيئة العامة للطيران المدني مذكرة تفاهم في مجال التحقيق في الحوادث الجوية مع والإدارة المركزية للحوادث في وزارة الطيران المدني المصرية.

وتهدف المذكرة، إلى تعزيز السلامة الجوية لدى الدولتين الشقيقتين من خلال التعاون في مجال التحقيق، حيث سيتم تبادل معلومات التحقيق، والمعرفة، ومختبرات أجهزة تسجيل الطيران (الصندوق الأسود)، والتدريب بالإضافة إلى مشاركة أي من الطرفين بالتحقيقات التي يجريها الطرف الآخر مع تقديم المساعدة المتوفرة.

وقال سيف محمد السويدي مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني، إن تعزيز التعاون مع الهيئات المماثلة في الدول العربية الشقيقة ودول العالم هو من ضمن استراتيجيات «الهيئة»، التي تهدف إلى إيجاد بيئة طيران آمنة تتميز بسرعة الاستجابة للمستجدات القائمة دولياً، وذلك من خلال التشارك بين الدول والمساهمة بما لدى كل دولة من تميز على صعيد خبراء التحقيق، والمرافق، والمعدات، والمعلومات، والمعرفة المكتسبة من خلال المؤتمرات وورش العمل.

من جانبه، قال المهندس إسماعيل عبدالواحد المدير العام المساعد لقطاع التحقيق في الحوادث الجوية، إن «الهيئة»، ممثلة بقطاع التحقيق، قد وقعت العديد من الاتفاقيات مع أكثر من هيئة عربية ودولية في المجال نفسه من ضمنها هيئات التحقيق في الأردن، واليمن، والسودان، ومصر، والبحرين، وكندا، وبريطانيا، وفرنسا، وسنغافورة، وكذلك الهيئة الإقليمية للطيران التي تشمل اثنتي عشرة دولة من دول أوروبا الشرقية.

وتعتبر كلتا الدولتين عضواً في منظمة الطيران المدني الدولي «الإيكاو» ويحكمهما بروتوكول دولي موثَّق في الملحق الثالث عشر لاتفاقية الطيران المدني الدولي «اتفاقية شيكاغو لسنة 1944».

يشار أن هذا النوع من الاتفاقيات يُعتبر من المبادرات التي تشجع عليها «الإيكاو»، وأن من أهم إيجابياتها هو الإحاطة بالمتطلبات اللازمة كافة للتحقيقات الاحترافية التي من أهم أهدافها الخروج بدروس مستفادة وتوصيات تهدف لمنع تكرار الحوادث مستقبلاً، علماً بأن دولة الإمارات تعتبر من الدول الرائدة في هذا المجال في المنطقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا