• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

اختتام أعمال الورشة الإقليمية أمس بأبوظبي

التوصية بضرورة تكامل سياسة استقدام العمالة مع تشغيل مواطني دول «التعاون»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 أبريل 2014

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

اختتمت «ورشة العمل الإقليمية حول سياسات استقدام العمالة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية» أعمالها ظهر أمس، بحضور معالي صقر غباش وزير العمل وعقيل الجاسم مدير عام مكتب المجلس التنفيذي لوزراء العمل بدول التعاون وعدد من كبار المسؤولين في وزارات العمل بدول المجلس والخبراء دوليين.

وأوصت الورشة بضرورة تكامل آي سياسة استقدام مع استراتيجيات وسياسات تشغيل العمالة الوطنية، التي تركز على إيجاد فرص عمل مستدامة لمواطني دول المجلس خاصة في القطاعات الاستراتيجية ومتطلبات الانتقال إلى اقتصاد المعرفة القائم على استقطاب العمالة الماهرة ذات الإنتاجية العالية وفي القطاعات الاقتصادية ذات القيمة المضافة. وأكدت الورشة أهمية تعزيز مرونة الانتقال الداخلي في سوق العمل ومنح الأولوية في شغل الوظائف للعمالة الموجودة في سوق العمل المحلي، داعية إلى الحد من ظاهرة العمالة غير الشرعية في أسواق العمل الخليجية، وإلى تقليل الاعتماد تدريجياً على العمالة الأجنبية بدول التعاون خاصة في القطاعات الاستراتيجية.

من جهة أخرى، ترأس معالي صقر غباش وزير العمل اجتماع فريق عمل سياسات استقدام العمالة والذي تشكل بموجب قرار صادر عن مجلس وزراء العمل بدول مجلس التعاون في عام 2011.

وثمن معاليه خلال الاجتماع جهود المشاركين في «ورشة العمل الإقليمية حول سياسات استقدام العمالة»، وما شهدته من تبادل للأفكار والمناقشات حول أوراق العمل المقدمة، التي تم استعراضها خلال الورشة.

وبحث الاجتماع ما تمخضت عنه الورشة وآليات التنسيق والخطط المستقبلية في ضوء ملاحظات دول مجلس التعاون ومرئياتها حول سياسات استقدام العمالة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض