• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م
  11:20    وكالة الأنباء الكويتية: أمير البلاد يغادر المستشفى بعد فحوص طبية ناجحة    

رغم العروض المحلية والعربية

باتنا: ملتزم بعقدي مع «الصقور» حتى نهاية الموسم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يناير 2017

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

أعلن المغربي مراد باتنا مهاجم فريق الإمارات، التزامه بعقده مع النادي، رغم العروض التي حصل عليها في الفترة الماضية، من أندية عدة، على مستوى المنطقة العربية، وعلى الصعيد المحلي، مشيراً إلى أن الأجواء الإيجابية داخل «قلعة الصقور»، من الأسباب المهمة التي تمنحه فرصة تقديم المستوى الفني الجيد، والتألق في المباريات، على نحو وجد التقدير والاستحسان من الجماهير وإدارة النادي، وهو ما يحفزه لمضاعفة جهوده في الفترة القادمة، حتى ينجح بتحقيق التطلعات المرجوة، خصوصاً أن الفريق أمام مرحلة مهمة من المنافسة، في دوري الخليج العربي، لحصد النتائج الإيجابية التي تستدعي تضافر جميع الجهود، لتجاوز مرحلة التراجع، رغم المردود الفني اللافت للاعبين.

وأضاف: العروض التي وصلتني أخيراً عن طريق وكيل أعمالي، لم تتعد المرحلة الأولى التمهيدية، ولا أخفي حرصي على ارتباطي مع النادي الذي منحني الثقة، لتقديم الأداء الأفضل في الفترة الماضية، بفضل الأجواء الإيجابية التي تعد أهم الأسباب في الظهور الجيد في المباريات الماضية، إلى جانب الجهود الكبيرة من كل اللاعبين، والدور المعنوي الرائع من إدارة النادي والجماهير، وبقليل من التوفيق يمكن أن ننجح بتجاوز الواقع الحالي في الدوري، ونعرف أننا نؤدي بالطريقة المطلوبة، ولكن النتائج لا ترقى إلى المستوى المطلوب، وهذا الأمر يمنحنا الثقة أكثر للعمل في الفترة القادمة، حتى يعود الفريق قوياً إلى النتائج الإيجابية، على غرار المواجهة أمام بني ياس في الجولة الثانية عشرة من الدوري.

ووصف مراد باتنا التجاوب الكبير من جماهير الفتح الرباطي، مع تألقه في المرحلة الماضية، بأنه يمثل درجة مهمة من الوفاء والحب والتقدير، وقال في الوقت نفسه إن مطالبة الجماهير بعودتي إلى صفوف الفريق، إثر التراجع الذي تعرض له خلال الفترة الماضية، تمنحه الشعور بالسعادة لهذه الثقة الرائعة التي تعني له الكثير من المعطيات الإيجابية، وأتمنى التوفيق لفريقي السابق، حتى ينجح بالعودة إلى المرحلة المطلوبة من النتائج التي تجلب السعادة للجماهير العاشقة للفريق، والحريصة على تطوره وتقدمه بالمنافسة على أفضل النتائج في الدوري المغربي، والبطولات الأخرى.

ورداً على سؤال حول الخسارة الأخيرة من النصر في الجولة الأخيرة من الدور الأول قال باتنا: كنا نأمل العودة بالنقاط الثلاث، أو نقطة على أقل تقدير، بالنظر إلى المعنويات المرتفعة التي رافقت الفريق إلى دبي، إثر الفوز أخيراً على بني ياس بسداسية نظيفة، وحرصنا على التحضير الجيد في المرحلة الماضية، سعياً لتعزيز الواقع الجيد في صفوف الفريق، بعد الجولة الماضية، والظروف لم تخدمنا باستقبال هدف المباراة الوحيد في الربع الأول من المباراة، ورغم ذلك حاولنا بكل ما نملك العمل للعودة إلى نقطة البداية، عن طريق الأداء الجماعي المنسق، وحصلنا على فرص عدة لم تستغل بالطريقة المطلوبة في شوطي المباراة، والواقع الذي شهده الملعب في الجزء الأخير من المباراة، كان يشير إلى اقترابنا من التعادل على أقل تقدير، ولا أخفي حسرتي على الفرصة الثمينة التي حصلت عليها أمام المرمى «الأزرق»، وحادت بقليل عن الزاوية اليسرى، وهذا المستوى يشير بوضوح إلى أن الأمور يمكن أن تكون جيدة في صفوف فريقنا، في حال عملنا على الاستفادة من كل الدروس التي واجهتنا في المباريات التي لم ننجح بتحقيق الفوز خلالها، وثقتي كبيرة في أن الأمور يمكن أن تتحسن بالمستوى الذي يمنحنا فرصة الابتعاد عن صراع المراكز الأخيرة في الدوري.

وحول توقعاته للمنافسة في الدوري الثاني، قال مراد باتنا: ندرك أن المرحلة التالية من السباق تعني الكثير من المعطيات التي ينبغي أن تكون حاضرة بقوة في عقول كل اللاعبين، خصوصاً الرغبة القوية من الفرق الأخرى لتحقيق النتائج الإيجابية، وهذا الشيء من شأنه أن يجعل الأمور صعبة، والواقع الجيد لنا في المرحلة الماضية يعكس الرغبة القوية في تجاوز كل الظروف، إذ واجهنا مجموعة من الفرق القوية، ولم نخسر بفارق كبير من الأهداف، كما أننا لم نستحق الخسارة التي تعرضنا لها أمام الشباب والوصل والشارقة واتحاد كلباء وحتا، ولو جمعنا نقطة من كل مباراة، لأصبح الفريق الآن في وضع جيد يسمح له بالاقتراب من منطقة الأمان في الدوري، والمطلوب أن نسعى للاستفادة من الظروف الماضية، حتى نتمكن من تحسين موقعنا على لائحة الترتيب في المباريات القادمة في الدوري، لأنها لا تقبل أي تراجع على مستوى النتائج وأي ضغوط قد نتعرض لها، لن تكون سلبية في اللاعبين، بل تمثل دافعاً قوياً لهم للمضي إلى المرحلة المطلوبة من النتائج المشرفة.

ولم يخف مراد باتنا سعادته بالانسجام العالي مع لاعبي الفريق في المباريات الماضية من الدوري، رغم أنه انضم للفريق بعد انطلاق الدوري، وقال إن رغبته الصادقة في العمل مع بقية اللاعبين لتحقيق النتائج القوية، من الأسباب المهمة التي ساعدته على إظهار الإمكانات الجيدة التي تخدم الفريق، وتطلعاته للمنافسة القوية التي تمنحه فرصة تحسين مركزه في الدوري.

وأضاف: أتطلع إلى هز الشباك في المباريات القادمة، بعد وصولي إلى 4 أهداف مع الفريق، إلى جانب نجاحي في صناعة 7 أهداف، وهذا الشيء يعزز من دوافعي للمزيد من الأداء الإيجابي الذي يمنحني فرصة كبيرة لتحقيق تطلعات الجماهير التي عبرت عن سعادتها بالمردود القوي الذي قدمته في الفترة الماضية، بما يؤدي إلى حالة إيجابية كبيرة على مستوى الأداء الجيد لجميع اللاعبين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا