• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

ندى البدواوي تحمل علم الإمارات في حفل الافتتاح اليوم

«ماراكانا الأسطوري» يتحول إلى «كرنفــــــــال الألوان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 أغسطس 2016

ريو دي جانيرو (الاتحاد)

ستكون مدينة ريو دي جانيرو على موعد مع التاريخ كونها ستعطى انطلاقة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي تستضيفها وأميركا اللاتينية للمرة الأولى في تاريخ الحركة الأولمبية، والتي ستحمل خلالها السباحة ندى البدواوي، علم الإمارات في حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية «ريو 2016» اليوم،، والذي سيكون حفلاً فنياً متعدد الألوان على الملعب الأسطوري ماراكانا الذي شهد قبل عامين تتويج الألمان بكأس العالم لكرة القدم على حساب الأرجنتين.

ووجدت ريو دي جانيرو نفسها أمام تحدٍ كبير لكون سابقتيها بكين (2008) ولندن (2012) تألقتا بحفلين افتتاحيين مبهرين، لكن على الرغم من معاناة البلاد من أسوأ ركود اقتصادي منذ قرن تقريباً وأزمة سياسية خانقة، وعدت البرازيل بتنظيم حفل أكثر تواضعاً سيكون «أكبر حفل لم يسبق تنظيمه أبداً في البلاد».

وعُهد بإنجاز الحفل إلى البرازيلي فرناندو ميريليش بمساعدة سنيمائية أخرى من مواطنيه أندروشا وادينجتون ودانيالا توماس ودي روزا ماجاليايس، والأخيرتان اختصاصيتان في تنظيم الكرنفالات التي سيتم الاستلهام منها كثيراً في هذا الحفل.

ولم يحظَ مخرجو حفل الافتتاح بالموازنتين الخياليتين لحفلي افتتاح أولمبيادي لندن 2012 «36 مليون يورو» وبكين 2008 «85 مليون يورو»، وقال ميريليش في هذا الصدد: الزمن الحالي يتطلب خلاف ذلك، تكلفة حفل ريو ستكون أقل 12 مرة من موازنة لندن و20 مرة من موازنة بكين.

من جهتها، قالت توماس: على الرغم من هذه القيود المالية، أردنا أن نقدم أكبر حفل لم يتم تنظيمه أبداً في هذا البلد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا