• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الهلوسة والإدمان أبرز مخاطرها

منتجات النحافة تحوّل أحلام الرشاقة إلى كوابيس صحية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 أبريل 2014

تحقيق: آمنة الكتبي

يدفع حلم الرشاقة برجال ونساء إلى تجربة منتجات تخسيس، ليتحول الحلم إلى كابوس صحي يورث أدواء يصعب الشفاء منها. وعلى الرغم من جهود وزارة الصحة في متابعة آخر الأبحاث التي تجرى على هذه المنتجات لإثبات ضررها على صحة متناوليها، إلا أن هذه المنتجات تتسرب إلى الشارع عبر مروجين يجدون آذاناً صاغية لبضاعتهم.

يفضل كثيرون سلوك الطريق السهل للتخلص من وزنهم الزائد، إذ يلجأون إلى منتجات النحافة والتخسيس دون استشارة طبية، ما يخرجهم من حفرة السمنة ليسقطهم في حفر أخرى أقلها خطراً أمراض المعدة.

ويستغل تجار الانترنت أحلام السمان بالرشاقة، فيروجون منتجات غير مرخصة، ويلتفون على المحظورات بتغيير شكل العبوات وألوانها.

وطالبت وزارة الصحة بعدم الانخداع والانتباه إلى جمل قد تؤشر على الغش، مثل وعود بفقدان سريع للوزن مثل «تخلص من وزنك الزائد خلال 7 أيام» أو «لا تجهد نفسك، لا داعي للرياضة» أو «تخلص من الكرش دون حمية غذائية».

كما حذرت من شراء منتجات تكون بطاقة التعريف بها مكتوبة بلغة غير مفهومة، أو ادعاء بعض المنتجات أنها عشبية 100% ولكن نتائجها مماثلة لأدوية معتمدة.

وقالت المواطنة عفراء محمد، متضررة، إنها بحثت عن طريق سريع للحصول على قوام رشيق، واستدلت على طريق منتجات التخسيس من خلال مواقع الانترنت، لكن النتائج كانت وخيمة، فقد أصيبت بقرحة المعدة، موجهة النصح إلى من يريد الرشاقة بالابتعاد عن مثل هذه المنتجات الضارة التي يجهلون مضارها، «فالجسم نعمة علينا أن نعي ما الخطورة قبل أن نندم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض