• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

مبادرات

جهود متواصلة تنشر الفرح في عام الخير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يونيو 2017

هناء الحمادي (أبوظبي)

«السعادة والتسامح» في الحياة مطلب دائم نسعى إليه جميعاً، فهما صناعة ذاتية قوامها الإيجابية في التفكير والتعامل، وقد أعلنت مؤخراً الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، وفقاً لأول دراسة عن التسامح في دولة الإمارات بالتنسيق مع شركة عالمية، عن آراء إيجابية لنسبة كبيرة من العينة التي بلغت 1.4 مليون مشاركة و172 ألفاً من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، وأشادت نسبة كبيرة بنهج دولة الإمارات في التسامح والانتماء والترابط الاجتماعي، وكلها عوامل تبعث على السعادة والاستقرار.. ومن هذا المنطلق ووفقاً للبحث عن السعادة الحقيقة نظم الكثير من أفراد المجتمع مبادرات خلال عام الخير، وتتواصل مع أيام الشهر الكريم، تفاعل معها الكثير من الجمهور

ويقول يوسف جمعة الحداد مؤلف كتاب «وطن السعادة»: أبناء الإمارات والمقيمون على أرضها فخورون جميعاً بما تحققه دولة الإمارات من مراكز متقدمة على سلم التنمية البشرية، وفخورون بأن شعب الإمارات يعد من أسعد شعوب العالم.. وكتاب «وطن السعادة»، الذي أردت له أن يكون رسالة شكر ووفاء لدولتنا الغالية، يقدم محاولة لتقصّي عوامل السعادة والنجاح وتبويبها في محاور رئيسية، ويحول الشعور الانطباعي عند الفرد إلى شعور قائم على الوعي والتحليل للوصول إلى التنبؤات التي تكون أقرب للواقع.

إسعاد المرضى

وقال يوسف الطنيجي رئيس فريق الخير 2017: «وسط أجواء استثنائية وأغراض إنسانية بمناسبة عام الخير انطلق الفريق ليشارك في مبادرة «إسعاد المرضى»، بمشاركة 45 من منتسبي الفريق البالغ عددهم 125 متطوعاً ومتطوعة بمختلف الأعمار. وأشار علي الطنيجي، نائب رئيس فريق الخير، إلى أن تلك الزيارة الأولى أعطت انطباعاً للأطفال بالسعادة والسرور، فهم بحاجة إلى من يزورهم ويطمئن على أحوالهم ويواسيهم في آلامهم ومرضهم، بل الكثير منهم بسبب المعاناة المرضية التي يعيشونها بأحداثها بحاجة إلى طاقة إيجابية ترفع من معنوياتهم النفسية.

وعلى مدار «30 يوماً» استطاعت الدكتورة رسل النعيمي، مدربة تطوير الذات، أن تحقق السعادة على «سفينة السعادة» في مهرجان السعادة الذي أقيم مؤخراً من قرية البوم في دبي، والذي تخلله الكثير من الفعاليات التي تتماشى مع عام الخير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا