• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مواطنان يتسلقان أعلى قمة في الأميركتين من أجل الصحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - عاد المغامران يوسف القرق وعبد الله المحيربي إلى أرض الوطن من رحلتهما ذات الأهداف النبيلة، التي جاءت تحت شعار «فكر بلياقة»، ضمن الحملة التي ينفذها فريق «ثنك آب» دعما للياقة البدنية وتوعية المجتمع بأهمية ممارسة الرياضة كأسلوب حياة.

وكان في استقبالهما بمطار دبي الدولي لدى وصولهما سعيد حارب عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الوطنية والمستشار أحمد الكمالي عضو المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية والمهندس داوود الهاجري الأمين العام المساعد للجنة وعائلتي المغامرين وأعضاء فريق «ثنك آب». وحرصت أسرة اللجنة الأولمبية الوطنية على تطويق عنقي المغامرين بالورود ونقل سعيد حارب تحيات وتهنئة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة، مشيراً إلى أن اللجنة تدعم كافة القطاعات المجتمعية والرياضية، مؤكداً اعتزاز اللجنة الأولمبية بما قام به كل من يوسف القرق وعبد الله المحيربي اللذين تسلقا أعلى قمة أكونكاجوا في الأرجنتين بالقرب من الحدود التشيلية وهي ثاني أعلى قمة من بين سبع قمم بالأميركتين ويبلغ ارتفاعها 22841 ألف قدم «6962 ألف متر».

وكانت الحملة قد انطلقت بمشاركة شابين مواطنين هما يوسف القرق وعبدالله المحيربي وقد خضعا لتدريبات مكثفة خلال الأشهر الستة الماضية اعتمدا خلالها على نمط حياة صحي وممارسة الرياضة بشكل دوري حتى يسهل عليهما صعود قمة الجبل، وخلال الأشهر الأخيرة في التدريبات النهائية قام القرق والمحيربي بتجربة اختبارية للتسلق، وكانت تجربتهما في صعود جبل بسلطنة عمان بنجاح رغم الصعوبات التي واجهتهما.

ووجه القرق والمحيربي الشكر والعرفان لسمو الشيخ احمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية على دعمه للفريق، وقال يوسف القرق إن «فكّر بلياقة» هي حملة توعوية لممارسة حياة صحية تهدف إلى توعية المجتمع بأهمية ممارسة الرياضة كأسلوب حياة يجب ممارسته بشكل منتظم واعتماد الوجبات الصحية للتمتع بصحة عالية تجنباً لجميع الأمراض التي يعاني منها معظم أهل الإمارات ومن أهم تلك الأمراض مرض السكري الأكثر انتشاراً في المنطقة بشكل خاص وكذلك أمراض البدانة التي يعاني منها معظم دول العالم والتي يرجع سببها الرئيسي إلى تناول الوجبات السريعة الغنية بالدهون والسعرات الحرارية.

وحول الرحلة يشير عبد الله المحيربي الى أنها استمرت 25 يوما منها 38 ساعة ذهابا وايابا فيما استغرقت عملية صعود وتسلق قمة الجبل 16 يوما، مشيرا الى أنه وزميله لديهما حب المغامرة وقد اختارا هذه الرياضة لأنها تتطلب مهارة عالية ولا تجد اهتماما بالامارات وهما يسعيان الى نشرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا