• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

برعاية التنمية الأسرية واتحاد الجو جيتسو

إقبال كبير على النشاط الصيفي لنادي أطفال وشباب الدار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 أغسطس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

برعاية مؤسسة التنمية الأسرية واتحاد الجو جيتسو، تتواصل فعاليات النشاط الصيفي لنادي أطفال وشباب الدار بمركز رماح في العاصمة أبوظبي وسط إقبال كبير، لاستقطاب طاقات النشء في شهور الإجازة، وتعليمهم فنون لعبة «فن الترويض»، ونشر قيمها الأساسية التي تدعو إلى الانضباط والعمل الجماعي والاتزان النفسي والحركي للمساهمة في بناء جيل جديد قادر على تحمل مسؤوليات المستقبل والحفاظ على مكتسبات الوطن.

بدأ النشاط في 12 يوليو الماضي، ويستمر حتى 24 أغسطس الجاري، ويستهدف توفير التدريب للأطفال والنشء في إطار ترفيهي يساعد على التنمية الذاتية بأرفع مستوياتها، وتحسين الصحة واللياقة البدنية وقدرات الدفاع عن النفس والانضباط وقيمة الروح الرياضية لدى الأجيال الجديدة، كما أنه يستهدف المساهمة في اكتشاف المواهب وصقلها لتمثيل البلاد في المنتخبات الوطنية.

من ناحيته، أكد فهد علي الشامسي المدير التنفيذي لاتحاد الجو جيتسو، أمين عام الاتحادين الآسيوي والدولي، أنه سعيد بالتعاون مع مؤسسة التنمية الأسرية وأكاديمية الدار لمنح الأطفال الفرصة من أجل تنمية مواهبهم وترغيبهم في الاهتمام برياضة الجو جيتسو، وتأهيل الطلبة وتحفيزهم لدخول المنافسات على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، وتوفير بيئة آمنة وداعمة لتنمية وصقل المهارات من خلال تعزيزها بإرشادات الخبراء من المدربين التابعين لاتحاد الجو جيتسو.

وقال : المستهدفات من نشر رياضة الجو جيتسو تتجاوز نطاق الرياضة، إلى مجالات أعم وأشمل في بناء الإنسان، وذلك من منطلق فهمنا لاستراتيجية الدولة القائمة على الاستثمار في أبناء الوطن، وتعزيز قيم الانتماء والانضباط والاحترام والعزيمة لدى أجيالنا الجديدة، ونحن سعداء للغاية بانتشار اللعبة على نطاق واسع في أغلب مدارس أبوظبي ووصول عدد ممارسيها إلى أكثر من 75 ألف شاب وفتاة، ونهتم بالعمل بشكل متوازٍ على التطور في الكم والكيف معاً حتى تصبح الإمارات وطن الجو جيتسو في العالم، لا سيما بعد أن باتت أبوظبي عاصمة الجو جيتسو العالمية، وعاصمة القرار العالمي في اللعبة.

وأضاف: نستهدف أيضاً إقامة شراكات ناجحة مع كل مؤسسات الدولة لإنجاح مشروعنا الطموح الذي يحظى برعاية ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ونعتبر أن المدارس ومجلس أبوظبي للتعليم ومؤسسة التنمية الأسرية شركاء استراتيجيين في تحقيق أهدافنا، كما نثمّن دور الأسر وأولياء الأمور في دعم أبنائهم وحثهم على ممارسة تلك الرياضة المهمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا