• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ظريف يعبر عن تفاؤله باتفاق نهائي لمفاوضات جنيف

إيران تطالب الأمم المتحدة بالتدخل لمنح سفيرها الجديد تأشيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 أبريل 2014

أحمد سعيد، وكالات (عواصم)

طالبت إيران الأمم المتحدة أمس الأول بالتدخل بشأن منح تأشيرة دخول للدبلوماسي الذي اختارته طهران ليكون سفيرها الجديد لدى المنظمة الدولية حامد أبوطالبي، بعد تمسك واشنطن بقرارها في منعه دخول أراضيها. في حين أعرب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن تفاؤله بنتيجة المفاوضات النووية بين إيران والقوى الست الكبرى في فيينا حول الخطوة النهائية لاتفاق جنيف.

واجتمعت لجنة الأمم المتحدة المعنية بالعلاقات مع الدولة المضيفة أمس الأول بطلب من إيران لمناقشة المسألة. وأبلغ حسين جيلاني نائب السفير الإيراني لدى الأمم المتحدة اللجنة «نعتقد بحزم أن هذه مسألة خطيرة جدا وأنه ينبغي أن تعالجها اللجنة بطريقة عاجلة وجدية». وأضاف قائلاً «إن رفض واشنطن منح تأشيرة لأبوطالبي هو خرق شديد الوضوح لاتفاقية المقر لعام 1947 بين الولايات المتحدة والأمم المتحدة، ويجب على اللجنة أن تتعامل معها بطريقة استثنائية».

وبمقتضى الاتفاقية تلتزم الولايات المتحدة بشكل عام بأن تمنح وصولا إلى الأمم المتحدة للدبلوماسيين الأجانب. وقالت واشنطن إنها يمكنها رفض منح تأشيرات لأسباب تتعلق «بالأمن والإرهاب والسياسة الخارجية».

وقال ستيفان ديوجاريتش المتحدث باسم الأمم المتحدة «على قدر علمنا فإن هذه حالة فريدة تتضمن ممثلا دائما (سفيرا)». وقال جيلاني «نعتقد أن الأمين العام للأمم المتحدة الذي يمثل طرفاً في المعاهدة الثنائية لاتفاقية المقر، تقع على عاتقه مسؤولية وعليه أن يعمل لضمان التقيد بدقة بأحكام وبنود الاتفاقية».

وأضاف أن إيران طلبت أيضاً من المستشار القانوني للأمين العام، اتخاذ كافة الخطوات الضرورية لضمان تقيد الولايات المتحدة باتفاقية المقر. وقال نيكولاس أميليو سفير قبرص لدى الأمم المتحدة ورئيس اللجنة «عرضت إيران والولايات المتحدة آراءهما». وأضاف قائلاً «جرت مناقشة، وقررت اللجنة الاستمرار في مناقشة المسألة». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا