• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

استضافه علي بن سالم الكعبي

مجلس شرطة أبوظبي الرمضاني يدعو لتعزيز قنوات التواصل الأسري لحماية الشباب من المخدرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يونيو 2017

جمعة النعيمي (أبوظبي)

أوصى المشاركون في مجالس شرطة أبوظبي في المجلس الذي استضافه معالي علي بن سالم الكعبي، مدير مكتب وزير شؤون الرئاسة، في منزله بمنطقة القرم بأبوظبي، وأداره الإعلامي عيسى محمد الميل، مدير «قناة أبوظبي الإمارات»، بتعزيز قنوات التواصل بين الآباء والأبناء، لحماية المراهقين والشباب من مخاطر المخدرات، مطالبين بتعاون مؤسسات المجتمع كافة، للتصدي لآفة المخدرات، بدءاً من الأسرة في بناء المجتمعات، وتعزيز جهود المؤسسات المعنية لإعداد برامج لتوعية الشباب من مخاطر المخدرات، وانعكاساتها السلبية على الفرد والمجتمع. وأكد المشاركون في المجلس الذي تناول موضوع «المخدرات واستهداف الشباب» أهمية تعزيز قنوات التواصل المباشر بين الآباء والأبناء، والاستماع إليهم، ومراقبة سلوكياتهم داخل المنزل وخارجه، معتبرين رفقاء السوء أحد أهم أسباب إدمان المراهقين والشباب على المخدرات، مطالبين أولياء الأمور والأسر بضرورة اتخاذ تدابير احترازية لحماية أبنائهم.

وأوضح الإعلامي عيسى الميل، أن آفة المخدرات تمثل هاجساً يؤرّق صفو جميع المجتمعات، لافتاً إلى تأثيراتها السلبية اقتصادياً واجتماعياً ونفسياً، الأمر الذي يعوق تقدم وتطور أي مجتمع يطمح إلى الرقي والرفاهية.

المخدرات آفة تدمر الجميع

وأشاد معالي علي بن سالم الكعبي، بأهمية المجالس التي تعقدها القيادة العامة لشرطة أبوظبي في التواصل مع الجمهور، وتعزيزاً لمسؤوليتها المجتمعية، على مستوى إمارة أبوظبي، خلال شهر رمضان المبارك، وقال معاليه: إن قضية المخدرات تشكل آفة عالمية تتطلب التعاون مع الشرطة في التصدي لها، داعياً أولياء الأمور من آباء وأمهات إلى تحمل المسؤولية كاملة في مراقبة أبنائهم، والاطلاع على سلوكياتهم، والمبادرة لتقديم المعلومات التي تسهم في محاصرة انتشار هذه الآفة واجتثاثها.

تنويع الأساليب للمكافحة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا