• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

استقبل الرئيس الفنلندي وبحثا الأحداث إقليمياً ودولياً وتطورات الوضع في اليمن وقضايا التطرف والإرهاب

محمد بن زايد: الإمارات بقيادة خليفة تبني علاقاتها مع الدول والشعوب المحبة للسلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 أبريل 2015

وام

أبوظبي (وام) أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تبني علاقاتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتنموية مع الدول والشعوب المحبة للسلام، وفق أسس التضامن والصداقة القائمة على مبادئ التسامح والتعاون والانفتاح تجاه الآخرين، وبما يؤدي إلى خدمة المصالح المشتركة، ويصب في خير البشرية، منوهاً بأن دولة الإمارات تعي أن تعزيز علاقات التعاون بين الدول يحمل مستقبلاً أفضل لشعوب العالم اجمع. جاء ذلك لدى استقبال سموه أمس في قصر المشرف فخامة الرئيس سولي نينيستو رئيس جمهورية فنلندا الذي يقوم بزيارة رسمية للدولة، حيث جرت مراسم استقبال رسمية لضيف البلاد في ساحة القصر. وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال مباحثاته أمس مع فخامة الرئيس نينيستو، عن حرص دولة الإمارات على إقامة أفضل العلاقات مع جمهورية فنلندا، وتعزيز التعاون معها من خلال تطوير شراكات جديدة، خاصة في مجالات التعليم والمعرفة والابتكار والصحة، وتبادل الخبرات والتجارب في هذه القطاعات. وأجرى سموه مباحثات رسمية مع فخامة الرئيس نينيستو تناولت تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، وعدداً من القضايا المشتركة. مراسم الاستقبال توجه الرئيس الفنلندي فور وصوله قصر المشرف يرافقه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى منصة الشرف، وعزفت الموسيقى السلامين الوطنيين لجمهورية فنلندا، ودولة الإمارات العربية المتحدة فيما أطلقت المدفعية 21 طلقة تحية لضيف البلاد. بعدها اصطحب صاحب السمو ولي عهد أبوظبي فخامة الرئيس سولي نينيستو إلى قاعة الاستقبال في قصر المشرف، حيث صافح فخامته مستقبليه من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين بالدولة، في حين صافح صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان كبار المسؤولين المرافقين للرئيس الفنلندي. وفي بداية جلسة المباحثات، رحب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالرئيس الفنلندي والوفد المرافق له، معرباً عن سعادته بهذه الزيارة وتمنياته بأن تشهد المرحلة المقبلة مزيداً من التطور والتقدم في علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين والشعبين الصديقين. حضر المباحثات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة. واستعرضت المباحثات التعاون القائم بين البلدين في القطاعات الاقتصادية والتعليمية والاستثمارية، وغيرها من المجالات، والسبل الكفيلة بتعزيزها وتنميتها بما يحقق المزيد من المصالح المشتركة للبلدين. من جانبه، أعرب فخامة الرئيس الفنلندي عن سعادته بزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة لبحث تعزيز الصداقة القائمة بين البلدين وتطوير التعاون في جميع المجالات، خاصة الاقتصادية والتعليمية والصحية، مشيداً بما وصلت إليه دولة الإمارات من نهضة حضارية وتنموية. وأعرب فخامته عن تطلع بلاده لإقامة المزيد من المشاريع والشراكات الناجحة بين البلدين، والبحث عن الفرص الاستثمارية التي تحقق لهما التقدم والازدهار في المجالات كافة. وتناول الجانبان مجمل الأحداث والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية، وبشكل خاص تطورات الوضع في اليمن وقضايا التطرف والإرهاب، وتبادل وجهات النظر حولها. كما أحاط الرئيس الفنلندي سموه بتطورات الوضع في أوكرانيا. الحضور حضر المباحثات معالي حسين إبراهيم الحمادي وزير التربية التعليم رئيس بعثة الشرف المرافقة لضيف البلاد، ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، ومعالي عبيد بن حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية، ومعالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة، ومعالي خلدون المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، والفريق الركن جمعة البواردي المستشار العسكري لنائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وعدد من المسؤولين. وحضرها من الجانب الفنلندي إلكا بيكا سيميلا سفير جمهورية فنلندا، وتيمو تانر الأمين العام لمكتب الرئيس، والجنرال أرتو راتي نائب وزير الدفاع، وجارنو سيرجالا مدير عام إدارة الشؤون الأفريقية والشرق الأوسط في وزارة الخارجية، وجيري هاكاميس مدير عام اتحاد الصناعات الفنلندية، وعدد من المسؤولين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض