• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

تركز على خصوصية المكان

ثراء التفاصيل وتألق الإبداع في ديكورات الفيلات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 أغسطس 2016

خولة علي (دبي)

تركز المشاريع السكنية الفاخرة بمنطقة البراري في دبي على الاهتمام بالخصوصية، فهي محاطة بحدائق مترفة، وبرك مائية تنساب من بين الأشجار الوارفة، مع جلسات عشبية هانئة ومريحة، وهذه الأيقونات السكنية المتميزة في شكلها وتفاصيلها المعمارية الهندسية الغنية، نظراً لكونها تحاكي الأبنية والحضارات القديمة التي تميزت بثراء تفاصيلها وغناها وبدفئها تنضج الأحلام، فما زالت تحظي الأبنية التقليدية بإعجاب كبير بين الأفراد.

وأخذت إحدى فلل المشروع خط البناء الشرقي، في تفاصيل البناء والديكور المعماري الهندسي، لتتجلى بأصالة وعراقة كتحفة معمارية مزروعة وسط حديقة غناء.

وتتسم هذه الأيقونة المعمارية بسمات البناء المعماري التقليدي من خلال وجود الأعمال الجبسية المزخرفة التي تعلو واجهة النوافذ والأبواب الخارجية، والكرانيش المزدانة بزخارف الفنون الإسلامية، والتي تظهر بصورة غنية وواضحة، فيما يتسلل الهدوء والبساطة بين عناصر الديكور الداخلي، كالأسقف المستعارة التي تحمل كرانيش ناعمة وبسيطة، فيما أراد ملاك هذه الفيلا أن يبثوا في ردهاتها الداخلية أثاثاً لا يخرج عن روح البناء، حيث انتشر في ردهاتها عدد من الأثاث بروح النمط الكلاسيكي، وزع بطريقة مفردة في مداخل الفيلا، فيما ارتوت الردهات الداخلية بعراقة الفن القديم.

وتقول سارة الجندي مديرة التسويق لدى «بولد لصناعة الأثاث والتصميم الداخلي»: هناك إقبال شديد على النمط الكلاسيكي أكثر من الحديث، نظراً لما يتمتع هذا النظام من الثراء والترف والفخامة، وأيضاً الدفء، ونجد أن الكثير من الأفراد يفضلون هذا النظام الذي ينعم بأشراط الراحة وليس مجرد الظهر الجمالي.

وأضافت: نحرص على مشاركة الأفراد بداية التصميم ومراحل التنفيذ خطوة بخطوة، من خلال 6 خطوات مهمة نتبعها لتصميم الأثاث المميز للفرد: ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا