• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

رسائل

محتالو الإيجارات.. من جديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 أبريل 2014

كنتم قد نشرتم مشكورين في صفحة «رأي الناس» ما تعرضت له من احتيال من قبل بعض ما يستغلون حاجة الناس في استئجار عقار مناسب، وذلك تعقيبا على ما جاء في زاوية «صباح الخير» عن «محتالو الإيجارات والقانون».

قبل أي تعليق أود أن أشكر المسؤولين على تفاعلهم مع الموضوع، وحرصهم على تتبع مشاكل وهموم الناس التي تنشر من خلال جريدتكم الموقرة.

وأحب التوضيح بأنني قمت بنشر قصتي كما صارت معي لمساعدة الناس على عدم الوقوع في مخالب المحتالين الذين يحتالون على الناس وعلى القانون من خلال تضلعهم في هذه المواضيع،

والجريدة المجانية التي تنشر الإعلانات من دون التأكد من هوية الأشخاص، ولم يكن قصدي بنشر القصة الاتهام والتشكيك في نزاهة ومصداقية تعامل أفراد الشرطة داخل المخفر، بل بالعكس كانوا مهنيين وتعاملوا مع الموقف باحترافية وبقانون الدولة الذي يطبق على الجميع دون استثناء. وكما قلت سابقا القانون لا يحمي المغفلين، وأنا كنت مغفلة في تعاملي مع هؤلاء الأشخاص بتسليمهم هذه المبالغ من دون ضمانات كافية أولاً، وثانيا فهمي الخاطئ للإجراءات القانونية حيث إنني كنت أنظر للموضوع من منطلقي أنا فقط، وليس أن هناك إجراءات

وقوانين تطبق من خلال رجال الأمن على الجميع الشاكي ,والمشتكى عليه، وأن الفاصل في القضايا هي المحكمة والقاضي.

وبدون أي إطالة أريد أن أحذر الجمهور من الوقوع في هذه الأمور أولا، وعدم الوثوق في الوسطاء غير الرسميين لتوفير مبالغ العمولة التي تكون أعلى لدى المكاتب المرخصة، وهذا كان هدفي من نشر القصة.

شكرا جزيلاً وأتمنى نشر هذا التنويه لكي لا نتسبب بأي لبس في هذا الموضوع.

سلوى ف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا