• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

لمسات بسيطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 أبريل 2014

علمنا ديننا الحنيف أن الدال على الخير كفاعله، ومن هذا المنطلق أتوجه بشكري للسادة في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف

(إدارة المساجد) على جهودهم الجبارة التي يقومون بها تجاه المساجد لتبقى دور العبادة مهيئة ونظيفة ومريحة للمصلين ضيوف الرحمن في جميع الأوقات. وقد خطر لي أن اقترح على الهيئة موضوع توفير ممرات خاصة للمعاقين وكبار السن، ففي بعض المساجد التي كتب لي الله الصلاة فيها لاحظت بأنه لا يوجد ممرات خاصة للمعاقين أو كبار السن، فهناك بعض المساجد مثل المسجد الذي بجوار مبنى المسافرين في منطقة الزاهية (النادي السياحي سابقا) له سلم عال، وليس فيه مكان لعربة معاقين أو طريق يسهل صعود كبار السن، فأرجو من المختصين بشأن هذا الموضوع عمل اللازم لتوفير الراحة لجميع ضيوف وزوار بيوت الله، وجزاكم الله كل خير.

محمد يحيى البراوي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا