• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تتصفح مواقع التواصل بشكل يومي

نانسي عجرم: وفاتي.. إشاعة «سخيفة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 أغسطس 2016

أحمد النجار (دبي)

أكدت الفنانة نانسي عجرم أن التكنولوجيا أثرت بشكل كبير في حياتها الفنية، فقد خدمتها كثيراً في تعزيز نجوميتها ونشر أخبارها وأنشطتها وأغانيها الجديدة، فضلاً عن بث حفلاتها على الهواء مباشرة لتكون في متناول محبيها ومعجبيها في كل مكان في أرجاء الوطن العربي أو العالم.

مشيرة إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي لا تشغل معظم وقتها على حساب أسرتها وفنها، حيث تخصص فقط ساعتين يومياً خلال النهار في تصفح تعليقات وكتابة الردود والتفاعل مع جمهورها.

كشفت نانسي عجرم خلال حديثها مع «الاتحاد» أنها تضع اللمسات الأخيرة لألبومها الغنائي الجديد، الذي سيكون مفاجأة الموسم كما وصفته بالنسبة لجمهورها، فقد حرصت على التنويع في ألوان أغانيه وألحانه التي مزجت فيها بين الإيقاعية والهادئة والرومانسية، كما تعاونت مع موزعين وكتّاب جدد، جاء ذلك خلال حفل أقيم في دبي بمول الإمارات بعد لقائها بالفائزين الخمسة الذين اشتركوا في مسابقة أطلقتها إحدى محلات الإلكترونيات، حيث فاز هؤلاء الهواة المحظوظون بالتقاط صور سيلفي مع نانسي وسط حضور كبير من الجمهور وزوار المركز التجاري.

إشاعة الوفاة

انتشرت مؤخراً إشاعة تعرض نانسي لحادث سير أدى لمصرعها مع عائلتها، وبسؤالها عن حقيقة تلك الإشاعة وصفتها بالبشعة والسخيفة، وقالت: انزعجت كثيراً بسبب تلك الإشاعة التي أشعلت كل وسائل التواصل، وقد صدمت الكثيرين كونها تهدف إلى استفزازي، وتمس حياتي وتستهدف نقطة ضعفي، وهي أسرتي لإخافة جمهوري، منوهةً إلى أن هذه النوع من الشائعات لا يمكن أن تشوه الفنان أو تؤثر على نجاحه أو تزعزع مكانته، بقدر ما تسبب صدمة أو فاجعة بالنسبة إلى جمهوره والمقربين منه، وهو ما جعلني أباشر سريعاً عن طريق إدارة أعمالي، بالرد على تلك الإشاعة عبر حساباتي المختلفة على مواقع سوشيال ميديا لإيقاف تداولها وإطفاء فتيل كذبة تناقلتها بعض المواقع الإلكترونية على أنها حقيقة، وتم طمأنة جمهوري الذي تفهم الأمر، وقد شعرت من خلال تعليقاته بحرارة محبته وثقته وخوفه علي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا