• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

جولة ضياع ضربات الجزاء في «الكالشيو»

يوفنتوس يكمل مسلسل سقوط الكبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 يناير 2017

عمرو عبيد (القاهرة)

في أسبوع سقوط الكبار في أهم دوريات أوروبا، أبى فريق السيدة العجوز أن يخالف القاعدة وخسر مباراته الرابعة هذا الموسم أمام فيورنتينا صاحب المقعد الثامن في الجولة العشرين من الكالتشيو، ومع فوز روما ونابولي ولاتسيو، تراجع الفارق بين الذئاب وبين اليوفي إلى نقطة واحدة فقط لصالح المتصدر، كما بات الفارق بينه وبين السماوي 4 نقاط، وتقدم البيانكوسيليستي إلى المرتبة الرابعة ليصبح الفارق بينه وبين القمة 5 نقاط فقط!

وشهد الأسبوع العشرين أكبر كمٍّ من ركلات الجزاء الضائعة مقارنةً بكل الجولات السابقة، حيث أضاعت الفرق 3 ركلات جزاء هذا الأسبوع، مقارنةً بإهدار ركلتين خلال الجولتين الرابعة والثامنة، حيث لم يشهد أي أسبوع آخر إضاعة أكثر من ركلة جزاء واحدة، ومع انطلاق الدور الثاني للبطولة الإيطالية المحلية تم إهدار 4 ركلات جزاء حتى الآن مقارنة بـ10 ركلات ضاعت خلال مباريات الدور الأول.

احتُسبت خلال الجولات العشرين من الدوري 67 ركلة جزاء، بمعدل احتساب ركلة جزاء واحدة كل 3 مباريات تقريباً، وتم تسجيل 53 منها بنسبة نجاح تبلغ 79% مقابل إضاعة 14 ركلة شكَّلت نسبة إخفاق 21%، وبمقارنة تلك الأرقام بالنسخة الماضية من الكالتشيو نجد أن إجمالي الركلات المحتسبة آنذاك كان 116 ركلة، بنفس المعدل الحالي تقريباً، وهو ركلة جزاء كل 3.2 مباراة، تم تسجيل 93 منها بنسبة نجاح 80% مقابل الإخفاق في 20% منها، وكلها معدلات ونسب تكاد تكون متساوية مع ما انتهت إليه النسخة السابقة من الكالتشيو. هذا الأسبوع أهدر إدين دجيكو هداف روما ركلة جزاء ليضيع فرصة فريقه في تأمين الهدف الوحيد الذي فاز به الذئاب على أودينيزي، وحرم الإيطالي كريستيان بوجيوني حارس سامبدوريا، فريق إمبولي من تحقيق الفوز، بعدما تصدى لركلة جزاء من الجورجي ليفان متشدلز، في حين أسهم حارس الميلان الدولي الواعد «دونا» في تعادل فريقه بعدما تصدى لركلة جزاء من لياييتش لاعب تورينو، كادت تجعل النتيجة تقدم «الثيران» بثلاثية نظيفة، ليمنح الروسونيري الفرصة للعودة والتعادل بهدفين مقابل مثلهما.

وفي الجولة الثامنة كان هداف الكالتشيو ماورو إيكاردي الأرجنتيني، قد أهدر ركلة جزاء مبكرة أمام كالياري، كانت كفيلة بتغيير الوضع في تلك المباراة، وجاء بعدها الرد قاسياً بفوز الروسوبلو بهدفين أحدهما بنيران صديقة مقابل هدف واحد للأفاعي، وفي الأسبوع السابع عشر تصدى فيدركيو ماركيتي حارس لاتسيو، لركلة جزاء، أسهمت في فوز فريقه بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد للفيولا، الذي كان قادراً على إدراك التعادل في وقت مبكر من الشوط الثاني لولا تلك الركلة الضائعة.

ويعتبر بيسكارا هو أكثر الفرق إهداراً لركلات الجزاء بعدما أضاع لاعبوه 3 ركلات، يليه تورينو بإضاعة ركلتين واحدة في الجولة الثانية أمام بولونيا، والأخرى في الأسبوع الأخير، وأضاع أغلب الكبار ركلات جزاء منهم روما وميلان وإنتر ولاتسيو وأتالانتا وفيورنتينا، في حين لم يهدر يوفنتوس أو نابولي أي ركلة جزاء حتى الآن.

من ناحية أخرى فإن كروتوني صاحب المركز التاسع عشر وقبل الأخير في جدول الترتيب، هو أكثر الفرق تصدياً لركلات الجزاء، وحدث ذلك ثلاث مرات بالتساوي مع لاتسيو أيضاً، يليهما سامبدوريا وكالياري، وأفلتا من ركلتى جزاء كما تصدى حارسا الميلان وروما لركلة جزاء واحدة.

أما عن أكثر اللاعبين إضاعةً لركلات الجزاء فهو الألباني ليديان ميموشاج لاعب وسط بيسكارا، إذ أهدر ركلتي جزاء من إجمالي 5 احتُسبت لـ«الدلافين»، ولم يسدد أي ركلة أخرى بعدهما، وكان ثلاثي الصدارة في قائمة الهدافين قد أضاع كل منهم ركلة جزاء وهم: إيكاردي وبيلوتي ودجيكو، مهاجمو الإنتر وتورينو وروما على الترتيب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا