• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

عاصمة أوروبا الخضراء

سلوفينيا.. وجهة سياحية جديدة تستقطب الخليجيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 أغسطس 2016

نسرين درزي (أبوظبي)

مع تبدل خريطة الوجهات السياحية، ضمن ظاهرة البحث عن مواقع جديدة للسفر تطرح سلوفينيا نفسها بقوة كواحدة من العناوين المنافسة على أجندة الصيف. ويكفي التعرف إلى جبالها المكسوة، وسكون الإقامة فيها مع تنوع وسائل الترفيه العائلي الذي توفره لضيوفها، حتى تنضم إلى قائمة الخيارات المناسبة لقضاء إجازة سعيدة.

أول ما يخطر في البال عند الحديث عن سلوفينيا التعرف إلى موقعها على الخريطة، فهي على جمال طبيعتها البكر لم تكن مطروحة في سوق السفر من قبل. ويمكن الوصول إليها عبر مطار العاصمة ليوبليانا، أو عن طريق جارتها زغرب بنحو ساعتين بالسيارة.

ويمكن زيارتها بقطع 3 ساعات بالبر من مدينتي البندقية وفيينا و4 ساعات من مدينة ميونيخ الألمانية. وسلوفينيا أو بلاد البساط الأخضر، كما يطلق عليها تتوسط قارة أوروبا بإطلالة فسيحة على البحر الأبيض المتوسط والبحر الأدرياتيكي من الضفة الأخرى. ووسط أوجه الضيافة المغايرة التي تتباهى بها البلاد، فهي تزخر بنمط سياحي متفرد تمنحها إياه طبيعتها الفاتنة ومناخها المعتدل.

وتشعب الغابات فيها يجعلها أشبه بقارب مغمور في الأخضر من كل اتجاه. ويعرف عن سلوفينيا غناها بالمياه العذبة، وأنها وجهة استجمام واستشفاء تزخر بمراكز العافية والمنتجعات الصحية والأجواء النقية التي تمنح الزائر شعوراً بالاسترخاء وبمفردات السياحة البيئية والصحية.

أنهار وبحيرات ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا