• الأربعاء غرة ذي الحجة 1438هـ - 23 أغسطس 2017م

شركاء «دبي الأكاديمية» و«مجمع المعرفة» يقدمون منحاً دراسية بـ 35 مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يونيو 2017

دبي (الاتحاد)

توج شركاء مدينة دبي الأكاديمية ومجمع دبي للمعرفة التزامهم بمبادرة عام الخير، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وحزمة مبادرات المسؤولية المجتمعية التي يقومون بها في مجال التعليم، بإعلانهم تقديم منح دراسية تتجاوز قيمتها الإجمالية للعام الجاري 35 مليون درهم لأكثر من 2800 طالب وطالبة في الدولة.

وكرمت مدينة دبي الأكاديمية العالمية ومجمع دبي للمعرفة شركاءهما في حفل الإفطار السنوي الذي أقيم في فندق ويستن دبي الميناء السياحي، حيث تم توزيع الجوائز التقديرية للشركاء تكريماً لمساهماتهم في مبادرة عام الخير 2017.

وتشارك جامعات أميتي دبي، وهريوت وات دبي، ومردوخ، ومانيبال، والجامعة الأميركية في الإمارات، وجامعة ميدلسكس، وجامعة «بي آي تي إس بيلاني»، وكلية أس بي جاين للإدارة العالمية، وجامعة ولونغونغ دبي، في هذه المبادرة الخيرية، تأكيداً لالتزامها بالمسؤولية المجتمعية التي تشكل إحدى الركائز الثلاث التي تقوم عليها مبادرة عام الخير؛ إلى جانب التطوع وخدمة الوطن. كما يساهم كلٌ من معهد إيتون والمركز الدولي لفنون الطهي بدبي في المبادرة عبر تقديم دورات تخصصية في مجال تعلم اللغات والتدريب المهني للطهاة.

وأعرب محمد عبدالله، مدير عام مدينة دبي الأكاديمية العالمية ومجمع دبي للمعرفة عن الاعتزاز بخطوة تقديم المنح الدراسية التي تتماشى مع الأهداف السامية لمبادرة عام الخير وتسهم بالتعاون مع الشركاء من المؤسسات الأكاديمية في إحداث الفرق الإيجابي المنشود في حياة من يحتاجون إليها بتوفير الدعم لهم على مختلف المستويات، مشدداً على أهمية الآفاق التي يفتحها التعليم العالي للشباب ولأجيال الغد. وأضاف: «نفخر في مدينة دبي الأكاديمية العالمية ومجمع دبي للمعرفة برسالتنا الرامية لإتاحة المزيد من فرص التعليم المتميز في دبي ودولة الإمارات، والالتزام بتمكين طلاب اليوم من تحقيق طاقتهم الكامنة، ليصبحوا قادرين على مد يد العون لغيرهم مستقبلاً». واعتبر محمد عبدالله أن الجامعات التي تقدم المنح الدراسية اليوم تجدد الأمل بالمستقبل لدى الطلبة المحتاجين للدعم، وتشجع الإقبال على التعليم مهما كانت الظروف الاقتصادية، مؤكداً أهمية هذه الممارسة المسؤولة في فتح باب الفرص الواعدة للمتميزين والمجتهدين لصناعة مستقبلهم وتحسين أوضاع أسرهم ومجتمعاتهم وبناء عالم أفضل.

وتحظى هذه المبادرة بمساندة مؤسسات تعليمية متميزة، مثل معهد إيتون المتخصص في تعليم اللغات، والذي واكب هذه الخطوة بإطلاقه مبادرات عديدة هذا العام هدفها تعزيز التواصل الإنساني، وترسيخ قيم التسامح والتنوع الثقافي. ويأتي توفير المنح الدراسية بقيمة إجمالية تتجاوز 35 مليون درهم خلال عام 2017 ليتوافق مع التزام مدينة دبي الأكاديمية العالمية ومجمع دبي للمعرفة بمبادئ المسؤولية المجتمعية لمبادرة عام الخير، ودعماً لرسالة مد يد العون والعطاء التي يحملها شهر رمضان المبارك شهر الخير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا