• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

بتوجيهات ولي عهد أبوظبي وفي يوم زايد للعمل الإنساني

إطلاق اسم «مريم أم عيسى» على مسجد محمد بن زايد بالمشرف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يونيو 2017

إبراهيم سليم (أبوظبي)

وجَّه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بإطلاق اسم مريم أم عيسى عليهما السلام على مسجد الشيخ محمد بن زايد في منطقة المشرف، وذلك ترسيخاً للصلات الإنسانية بين أتباع الديانات والتي حثَّنا عليها ديننا الحنيف وللقواسم المشتركة بين الأديان السماوية.

ويتزامن ذلك مع الاحتفاء بيوم زايد للعمل الإنساني الإماراتي واستمراراً على نهج الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، وبمباركة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله».

حضر المناسبة معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة الدولة للتسامح، والدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، وقيادات الهيئة، ولفيف من رجال الدين المسيحي في الدولة.

وأعربت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، عن شكرها وتقديرها لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على توجيهاته الحكيمة لتنفيذ هذه المبادرة التي تعكس مزيدا من الإشعاع الصافي للإنسانية في رسم أجمل الصور المشرقة لحقيقة التسامح والتعايش الذي تتمتع به دولة الإمارات.

وأشارت معاليها إلى أن تغيير اسم مسجد «محمد بن زايد» إلى مسجد «مريم أم عيسى» عليهما السلام له دلالات إنسانية وتسامحية، خاصةً وأن هذا الحدث يأتي في يوم زايد للعمل الإنساني، منوهة أن المسجد يقع في منطقة تجسد قيم التسامح والإخاء والتعايش إذ تشتمل هذه المنطقة على عدد من دور العبادات، جنباً إلى جنب في مشهد حضاري وإنساني يعبر عن رسالة التسامح لدى دولة الإمارات قيادةً وحكومةً وشعبا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا