• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

إنجاز الملف الأهم في «خارطة الطريق» لعودة الفريق

«البارسا» اتفق على 85% من بنود تمديد عقد «الساحر ليو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 أبريل 2014

محمد حامد (دبي)

في الوقت الذي ينشغل العالم بمتابعة الصراع الكروي على لقب دوري الأبطال بين الرباعي الكبير «تشيلسي وأتلتيكو مدريد والريال والبايرن» كانت للصحف الكتالونية اهتمامات أخرى تتعلق بمستقبل الفريق الذي تسعى إدارته إلى إعادته إلى طريق الانتصارات، بعد أن أوشك على خسارة جميع البطولات، ولا زال ملف تمديد عقد نجم وهداف البارسا ليونيل ميسي يحظى بالاهتمام الأكبر في القلعة الكتالونية، وفي هذا الإطار أكدت صحيفة «موندو ديبورتيفو» أن الاتفاق على عقد ميسي الجديد تم إنجاز 85 % منه، وهناك بعض التفاصيل البسيطة التي تسبق الإعلان رسمياً عن الإبقاء عليه، وغلق الأبواب أمام جميع التكهنات بإمكانية رحيله عن النادي.

وقالت الصحيفة الكتالونية في عنوان نسختها الورقية: «الاتفاق وشيك بين البارسا وميسي»، وتابعت: «التجديد تم بنسبة 85 % وهناك بعض التفاصيل البسيطة قيد الاتفاق». وأضافت: «والد ليو ووكيل أعماله يصل خلال الأسبوع الجاري لإزالة كافة العقبات التي تسبق التوقيع على التمديد والبقاء».

اتفاق وشيك

بدورها اهتمت صحيفة «سبورت» الكتالونية بملف الإبقاء على ميسي، وقالت إن الاتفاق معه بات وشيكاً، في ظل الاتفاق بين رئيس النادي بارتوميو والمدير الرياضي زوبيزاريتا على خطة إنقاذ النادي، والتي يتصدرها حسم ملف ميسي، باعتباره اللاعب الأكثر تأثيراً في الفريق، والذي يمكن أن يتم تكوين فريق جديد للبارسا حوله.

ونقلت الصحيفة تصريحات المدرب الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني السابق للبارسا والحالي للبايرن، والذي قال إنه لا يفضل الحديث عن الفريق الكتالوني في ظل تركيزه مع فريقه الحالي، ولكنه لم يتردد في الحديث عن ميسي، حيث قال:«رؤيتي لميسي لم ولن تتغير أبداً، أؤكد أن ميسي هو ميسي حتى لو تراجع البارسا، لا يهم أن يفوز الفريق بالبطولات أو يعرف الإخفاقات، لا علاقة لذلك بتقييمي لميسي، لم أشهد لاعباً مثل ليو، هذا الرأي قلته من قبل ولم يطرأ عليه أي تغيير، وهذا الأمر كما قلت لا علاقة له بمستوى البارسا كفريق». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا