• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تفقد جناح الدولة بالمنتدى العالمي للمياه في كوريا الجنوبية

حامد بن زايد: الاستدامة عنصر أساسي في استراتيجية الإمارات التنموية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 أبريل 2015

دايجو (وام)

هدى الطنيجي (دايجو، ووام)

أكد سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، التزام دولة الإمارات- بفضل توجيهات قيادتها الحكيمة- بتحقيق الأمن المائي ودعم الابتكار والحلول التكنولوجية في هذا المجال والتصدي للتحديات المرتبطة بالطاقة والمياه. وأوضح سموه خلال ترؤسه وفد الدولة إلى «المنتدى العالمي السابع للمياه» الذي بدأت أعماله أمس في مدينة دايجو- غيونغسانغ في كوريا الجنوبية، أن مفهوم الاستدامة يعتبر جزءا لا يتجزأ من ثقافة المجتمع في الإمارات وهو عنصر أساسي في استراتيجية الدولة التنموية، منوها سموه بأن الدولة تقوم بدور مسؤول ورائد على الصعيد العالمي استنادا إلى سجلها الحافل وتجربتها الغنية باعتبارها شريكا أساسيا وفاعلا في البحث عن الحلول والتقنيات الحديثة لتحديات المياه. وأشار إلى أنه على الرغم من كون دولة الإمارات تقع في منطقة من أكثر المناطق جفافا في العالم إلا أنها حققت مكانة رائدة على الصعيد العالمي بفضل حرصها المتواصل على إيجاد المسؤول حلولا فعالة في ما يخص استهلاك وإدارة وأمن المياه والمحافظة على البيئة. وأكد سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان أن المنتدى العالمي للمياه يمثل فرصة مهمة لتبادل المعارف والخبرات والاطلاع على أفضل ممارسات الدول والمؤسسات لمواجهة تحديات ندرة المياه في العالم، فضلا عن تسليط الضوء على العديد من المبادرات الرائدة التي تنفذها الدولة بهذا الصدد، بما في ذلك برنامج «مصدر» التجريبي لتحلية المياه باستخدام الطاقة المتجددة. وأضاف: إن المشاركة في المنتدى العالمي للمياه تؤكد أن دولة الإمارات تتطلع نحو المستقبل وتحرص على رعاية وتشجيع الابتكار وتسعى إلى ترشيد الاستهلاك وإدارة إمدادات المياه بكفاءة وفعالية. وأكد سموه أن الإمارات تبوأت مركزا رياديا متناميا في مجال حلول أمن المياه عبر نشر التكنولوجيا الحديثة والمبتكرة مثل مشروع «مصدر» التجريبي لبناء محطة لتحلية المياه تعتمد على الطاقة المتجددة، مشيراً إلى أن المياه والطاقة تمثل العصب الأساس لاستراتيجية النمو والتطور الاقتصادي في أي دولة، ولذلك فإن الاطلاع والمشاركة مع الجهات العالمية، فيما يخص التجارب والدراسات العلمية والبحوث في هذا المجال أمر حيوي في تطوير الإمكانيات وتبادلها مع الدول والمجتمعات الأخرى. وأشاد بجميع الجهات الإماراتية المشاركة في المنتدى العالمي للمياه، مثنيا على جهود «مصدر» في تنسيق وتنظيم مشاركة الدولة في هذا الحدث المهم. ومن ناحية أخرى، قام سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي بزيارة إلى جناح دولة الإمارات العربية المتحدة المشارك في المنتدى العالمي السابع للمياه الذي تستضيفه مدينة دايجو- غيونغسانغ بكوريا الجنوبية. واطلع سموه من العارضين والمشاركين في جناح دولة الإمارات على الدور القيادي التي تقوم بها الدولة في قطاع المياه وتبنيها للحلول التكنولوجية المبتكرة من أجل تقليل تكاليف واستهلاك وهدر المياه وضمان الأمن المائي في المستقبل وإدارة مصادر المياه في الدولة وأهم الإنجازات والمشاريع والبرامج التي يتم تنفيذها في هذا المجال إلى جانب أهم المبادرات التي تنفذها الهيئات والمؤسسات الوطنية المشاركة في الجناح. واستمع سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان لشرح عن برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار الذي يشارك في المنتدى العالمي السابع للمياه والجهود التي يقوم بها في مجال الأبحاث والدراسات والمشاريع في مجال الاستمطار وأهدافه ودوره في مكافحة الجفاف وتحقيق الأمن المائي. وأعرب سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان عن سعادته بالمبادرات التي تعرضها دولة الإمارات العربية المتحدة في هذا المنتدى، والتي تعكس الوجه الحضاري للدولة وسعيها لبذل الجهود والتعاون مع المجتمع الدولي لإيجاد الحلول المناسبة لتحقيق أمن المياه وتقديم رؤيتها في تحقيق الاستدامة ومواجهة التحديات المستقبلية في مجالات المياه والطاقة والبيئة باعتبار هذه العناصر أركان أساسية في التنمية والازدهار والتقدم.

وأشاد سموه بالجهود التي تبذلها الجهات الوطنية المشاركة في هذا الحدث، وأثنى سموه على خططها وبرامجها التي تصب في خدمة استراتيجية الدولة في الاستدامة والابتكار وتشجيع المبادرات التنموية المختلفة التي تساهم في نهضة وتطور الدولة. وشملت جولة سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان أيضا زيارة عدد من أجنحة الدول المشاركة والمؤسسات الدولية، واطلع خلالها على أحدث التقنيات والابتكارات في مجال الحفاظ على المياه وأهم الأفكار والمشاريع التي يتم تنفيذها في هذا المجال.كما اطلع سموه على العديد من التقنيات المبتكرة التي جرى تطويرها بهدف التصدي للتحديات المترابطة للمياه والطاقة بما في ذلك برنامج «مصدر» التجريبي لتحلية المياه باستخدام الطاقة المتجددة الذي سيتم عرض نموذج عنه في جناح دولة الإمارات.

رافق سموه خلال الجولة، معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة رئيس مجلس إدارة «مصدر»، وعبدالله خلفان مطر الرميثي سفير الدولة لدى الجمهورية الكورية الجنوبية. وشهد حفل الافتتاح حضور 300 من كبار الشخصيات وممثلي الحكومات وقادة الأعمال الدوليين، تتقدمهم فخامة بارك جيون هاي رئيسة جمهورية كوريا.

ويتناول الوفد الإماراتي الذي تتولى «مصدر» تنسيق مشاركته في المنتدى، جهود الدولة لتحفيز الابتكار بما يسهم في تعزيز الأمن المائي العالمي. ويلقي الوفد الضوء على مشاريع الدولة العديدة التي تضم 33 محطة لتحلية المياه وأنظمة تجميع ونقل مياه الصرف الصحي بطريقة فاعلة من حيث التكلفة وتقنيات الزراعة المائية المتقدمة، إضافة إلى مشروع تجريبي تنفذه «مصدر» لبناء محطة لتحلية المياه تعتمد على الطاقة المتجددة. ويضم وفد الدولة إلى المنتدى العالمي السابع للمياه، ممثلين عن وزرات الخارجية والطاقة والبيئة والمياه والهيئة الاتحادية للكهرباء والمياه وجهاز الشؤون التنفيذية والمركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل و«مصدر» ومعهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا وهيئات البيئة في أبوظبي وكهرباء ومياه دبي وأبوظبي وشركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي ومكتب التنظيم والرقابة وهيئة أبوظبي للسياحة، وجامعة الإمارات.

التقى عمدة مدينة دايجو على هامش المنتدى العالمي للمياه/ كادر مع حامد بن زايد ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض