• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بطولة دبي الدولية للألعاب المائية

السعدي يبدأ مشوار التأهل لأولمبياد الشباب للسباحة اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 أبريل 2014

علي معالي (دبي)

يبدأ نجومنا في السباحة اليوم رحلة الحلم نحو التأهل لأولمبياد الشباب عندما يشارك يعقوب السعدي في سباق 200 م ظهر في «دولية» دبي الأولى للألعاب المائية المقامة في مجمع حمدان بن محمد الرياضي، وسباق اليوم فرصة أمام النجم الواعد من أجل التأهل للأولمبياد التي تقام أغسطس المقبل في الصين، كما يبدأ النجم مبارك محمد سالم اليوم أيضاً طريق البطولة عندما يشارك في سباق 50 م صدراً، وتجرى اليوم على فترتين صباحية ومسائية منافسات البطولة في سباق 200 م حرة رجال وسيدات، و50 م صدراً رجال وسيدات، و200 م ظهر رجال وسيدات، و100 فراشة رجال وسيدات، و50 م حرة رجال وسيدات. ويتقدم المشاركين في المنافسات الشقيقان المجريان ديفيد فراستو اوإيفيلين فراستو، إلى جانب الصربي فيليمار ستيفانوفيتش بطل أوروبا في سباق 200 م فراشة، والكويتي محمد مدوه بطل العرب 50 م حرة، وأحمد أكرم المصري بطل العرب في المسافات المتوسطة والطويلة.

وكانت البطولة قد افتتحت مساء أمس بكلمة لأحمد الفلاسي رئيس اتحاد السباحة رحب فيها بضيوف البطولة والمشاركين في نسخة منافسات السباحة، مؤكداً أهمية دولية دبي، وقال: «أصبحت نسخة دولية دبي يشار إليها بالثقة المتبادلة بين الاتحادين الإماراتي والدولي في ظل الرعاية التي تلقاها البطولة من مجلس دبي الرياضي الذي يقدم الدعم الكبير لانجاح البطولات»، أعقب ذلك عرض فيلم عن دبي والبطولات التي تقام في مجمع حمدان بن محمد بن راشد الرياضي.

من جانبه، عبر عبدالله محمد سالم الوهيبي أمين عام الاتحاد عن سعادته بدورة الألعاب المائية الأولى والدعم الكبير والتعاون المشترك بين الاتحاد ومجلس دبي قائلا: «المجلس أثرى الألعاب المائية من خلال الشراكة الاستراتيجية بين الاتحاد والمجلس وهو ما أشاد به العالم أجمع من خلال تنظيم بطولات استثنائية ولها وقعها الايجابي لدى الاتحاد الدولي والسباحين العالميين، وهناك عمل منظم، والخطة القادمة للفعاليات خلال السنوات الـ 3 المقبلة تتضمن تفعيلا أكبر للشراكة في مجال استضافة البطولات الدولية بالإضافة الى المؤتمرات الرياضية المرتبطة بالألعاب المائية».

وفيما يخص التطلعات ومستوى منتخبنا يقول الوهيبي:« المدرسة التدربيبة الخاصة بأروربا الشرقية هي الأقرب والأنسب لاحتياجتنا الحالية، والتعاقد مع مدير فني روسي وهو سيرجي بوركوف منذ يناير الماضي كان قراراً صائباً تماماً، وهو واحد من ضمن أفضل 10 مدربين في أوروبا، وله خبرة سابقة في المنطقة العربية حيث كان مدرباً لمنتخب مصر منذ سنوات وفي عهده تربع منتخب مصر على عرش السباحة العربية، والأفريقية للناشئين».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا