• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

القوات العراقية والبشمركة تدحر 4 هجمات إرهابية مضادة.. واستمرار التقدم بمنطقة الشفاء

«داعش» يتكبد «خيرة مقاتليه» إثر تسلل لحي بالموصل القديمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يونيو 2017

سرمد الطويل، وكالات (عواصم)

دحرت القوات العراقية هجوماً مضاداً كبيراً بمشاركة أكثر من 100 «داعشي»، بينهم انتحاريون، استهدف استعادة السيطرة على حي الدندان ضمن الموصل القديمة، حيث تمكنوا من السيطرة على مساحات كبيرة، ونشروا قناصتهم على المباني وأحرقوا المنازل، قبل أن يتم طردهم بعد 5 ساعات من الاشتباكات الشرسة التي خلفت عشرات القتلى من الإرهابيين، بينهم خبيرة مسلحي التنظيم الإرهابي.

كما تمكنت قوات البشمركة بدعم ضربات جوية مكثفة شنها التحالف الدولي، من صد اعتداء آخر للتنظيم الإرهابي على محور طوزخورماتو شرق تكريت مركز صلاح الدين، موقعة خسائر بشرية ومادية كبيرة بين المهاجمين وسط تجدد المخاوف من إمكانية سيطرة «الدواعش» مجدداً على أجزاء حيوية من المحافظة في ضوء الهجمات الإرهابية المتكررة.

قال قائد بالشرطة الاتحادية: «إن القوات العراقية صدت هجوماً مضاداً كبيراً نفذه مقاتلون (دواعش) فجر أمس، وارتدى كثير منهم سترات ناسفة، على منطقة الدندان إلى الجنوب من المدينة القديمة بالموصل، وهي المنطقة المتبقية تحت سيطرتهم».

وأفادت خلية الإعلام الحربي بأن أكثر من 100 «داعشي» شنوا الهجوم على حي الدندان بعد أن تسللوا إليه عبر نهر دجلة، مبينة أن الاشتباكات العنيفة استمرت من الثالثة فجراً وحتى الثامنة صباحاً، مضيفة أن مروحيات عراقية اضطرت لقصف جامع الدندان بعد أن أطلق التنظيم الإرهابي تكبيرات منه معلناً بدء الهجوم.

وذكر سكان أن مقاتلي «داعش» سيطروا على عدد من المباني في حي الدندان، وأحرقوا منازل قبل إجبارهم على التقهقر. ... المزيد