• الاثنين 29 ذي القعدة 1438هـ - 21 أغسطس 2017م

إقرار مشروع قانون جديد يعتمد التمثيل النسبي

الانتخابات البرلمانية اللبنانية 6 مايو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يونيو 2017

بيروت (وكالات)

قال وزير الإعلام اللبناني ملحم رياشي أمس، إنه يتوقع إجراء الانتخابات البرلمانية في السادس من مايو 2018 على أن يمدد المجلس النيابي الحالي ولايته حتى 20 مايو من العام نفسه.

جاء تصريح رياشي، خلال جلسة للحكومة اللبنانية تلت اتفاق الأحزاب على قانون انتخابات وضع حدا لأزمة سياسية ومهد الطريق أمام إجراء الانتخابات. وأقر مجلس الوزراء اللبناني أمس، مشروع قانون جديد للانتخابات النيابية يقسم لبنان إلى 15 دائرة ويعتمد نظام التمثيل النسبي للمرة الأولى في تاريخ البلاد. وأعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في مؤتمر صحفي بعد انتهاء جلسة لمجلس الوزراء ترأسها الرئيس اللبناني ميشال عون أن الحكومة أقرت مشروع القانون الانتخابي الجديد بالإجماع رغم تسجيل عدد من الوزراء تحفظاتهم على بعض النقاط الواردة في القانون.

وأعرب الحريري عن شكره لكافة القوى السياسية التي خاضت مشاورات ونقاشات عديدة وتنازلت عن بعض مطالبها للتوصل إلى التسوية التي انتجت قانون الانتخاب الجديد.

وأوضح أن مشروع القانون الجديد الذي ستحيله الحكومة إلى مجلس النواب يتضمن اقتراح تمديد ولاية مجلس النواب الحالي مدة 11 شهرا لإعطاء مهلة لازمة لوزارة الداخلية للتحضير لأجراء الانتخابات وفق تقنيات حديثة وتعريف المواطنين على القانون الجديد. ويقسم مشروع القانون الجديد لبنان إلى 15 دائرة تجمع معظمها عدة أقضية إدارية وتضم ممثلين عن مختلف الطوائف الموجودة فيها وفق نظام التمثيل النسبي الذي يعتمد للمرة الأولى في لبنان بعدما اعتمدت كافة القوانين الانتخابية السابقة نظام تمثيل الأكثرية.