• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مع اقتراب صيف ساخن

تطوير محطات الكهرباء المتهالكة في مصر يحتاج مليارات الدولارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 أبريل 2014

قالت مسؤولة كبيرة بوزارة الكهرباء المصرية إن مصر تحتاج لاستثمار ما لا يقل عن أربعة مليارات دولار في محطات الكهرباء المتهالكة، ما يبرز تحدياً رئيسياً للرئيس الجديد، في حين تواجه البلاد احتمال تفاقم مشكلة انقطاع الكهرباء خلال فصل الصيف.

ويعزو البعض الأزمة لنقص إمدادات الغاز. إلا أن صباح محمد مشالي وكيل أول وزارة الكهرباء والطاقة لشؤون تطوير الأداء والاتصال السياسي، تقول إن الأولوية ينبغي أن تكون لتحديث الشبكة. وقالت «لا توجد لدينا طاقة (فائضة). نحن نغطي الطلب فحسب».

وأضافت أن وجود طاقة فائضة ضروري لسد أي نقص مفاجئ للإنتاج بسبب حوادث أو أعمال صيانة في 52 محطة توليد كهرباء في مصر تعمل معظمها بالغاز وأكثر من ربعها يتجاوز عمره 20 عاماً.

وقالت مشالي إن تحديث هذه المحطات وبناء محطات جديدة سيتكلف «ما لا يقل عن أربعة أو خمسة مليارات دولار» ومليارات إضافية لزيادة طاقة إنتاج الشبكة.

وتعجز الشبكة المتهالكة التي تديرها الدولة عن تلبية الطلب سريع النمو على الكهرباء في بلد يقطنه 85 مليون نسمة. وتفاقمت أزمة نقص الغاز في السنوات الأخيرة، إذ لا يكفي الإنتاج المحلي الآخذ في التناقص لتلبية الطلب المحلي والتزامات التصدير. ويرتفع استهلاك الكهرباء في الصيف، إذ تعمل أجهزة التكييف في المنازل ليل نهار، غير أن نقص الغاز تسبب في انقطاع التيار حتى في الشتاء هذا العام لأول مرة منذ عقود. وقد يتسبب استخدام أنواع وقود بديلة مثل زيت الوقود (المازوت) في تعرض محطات الكهرباء لأضرار. وقالت مشالي «اضطرنا نقص الغاز لتأجيل صيانة بعض المحطات وأضحى الوضع أكثر تعقيداً».

ويخشى أن تصل الأزمة إلى ذروتها في شهري يوليو وأغسطس المقبلين، عندما تصل حرارة الصيف إلى أقصى مستوياتها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا