• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تقودها طفرات في شبكات الاتصالات

«المدن الذكية» على طريق الانتشار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يناير 2016

يحيى أبوسالم (دبي)

أشار تقرير كشفت عنه شركة هواوي الصينية التي تشهد ازدهاراً لافتاً للنظر، أن مدن المنطقة والشرق الأوسط تستخدم بشكل متزايد البيانات التي توفرها العديد من جهات الخدمات العامة بهدف دعم الاستدامة وتحسين جودة الحياة ورفع أداء وفاعلية هذه الخدمات المقدمة. حيث سلط التقرير الضوء على أنماط التشغيل التي تعتمدها المدن الذكية في منطقة الشرق الأوسط.

وبحث التقرير في أنماط التشغيل الواجب اعتمادها في مدن المنطقة لتوفير خدمات وأنظمة أكثر تواصلاً وأكثر ذكاءً، وذلك من خلال توفير خدماتٍ حيوية مثل أنظمة إنارة الطرق الذكية، وتقنيات ركن المركبات والعدادات المتطورة، ونظم إدارة النفايات، وغيرها من الأنظمة والتقنيات الذكية التي تعطي سكان المدن، حياةً أكثر سهولة ورفاهية.

جاء هذا التقرير تزامناً مع ما تشهده الدولة من تطور، وانتقال مباشر لمدنها لتطبيق مفهوم المدن الذكية بأفضل الطرق المتبعة على المستوى العالمي.

و اختبرت الشركة الصينية مؤخراً، شبكات اتصالات للجيل الرابع والنصف «4,5 G» إضافة إلى شبكات الجيل الخامس «5 G»، المتنقلة ذات النطاق العريض، عدا عن وضع أهم المقاييس الخاصة بالبنية التحتية لبنك «إنترنت الأشياء» محدود النطاق والخطط الضرورية لتأسيس شبكة الاتصال ذات النطاق العريض والطاقة المنخفضة (LPWA) في مراكز المدن المستعدة للتحول إلى مدن ذكية.

وأشار التقرير الخاص بالانتقال إلى المدن الذكية، إلى أن هنالك 4 نقاط ضرورية يجب على القائمين على مثل هذه المبادرات التقيد بها، لتتم عملية الانتقال من نموذج المدينة التقليدية إلى المدينة الذكية، بسلاسة وبأسرع وقت: ومن هذه النقاط، اختيار نمط التشغيل المتوافق مع أوضاع المدينة، واستخدام عدد محدود من الشبكات لتقديم خدمات متعددة، وإيجاد أفضل الطرق لدعم خدمات المدن الذكية في المستقبل، وزيادة عائدات الاستثمار وتكامل البيانات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا