• الثلاثاء 26 شعبان 1438هـ - 23 مايو 2017م
  02:22     تيريزا ماي تقول ان اعتداء مانشستر كان يهدف الى ايقاع "اكبر عدد من الضحايا"        02:23    ماي : هناك اجتماع أمني آخر اليوم لبحث هجوم مانشستر         02:31     شهود يقولون إنهم سمعوا "دويا هائلا" عند مركز آرنديل بمانشستر         02:37     شاهد من رويترز: العشرات يركضون من مركز آردنيل التجاري         03:00     القبض على شاب في الثالثة والعشرين من عمره لصلته بهجوم مانشستر         03:00     توقيف مشتبه به في ال23 من العمر في إطار التحقيق حول اعتداء مانشستر         03:01     المحكمة العليا السعودية تدعو المسلمين إلى تحري رؤية هلال شهر رمضان الخميس    

الإشراف عليهم نفسياً وأكاديمياً وتربوياً

معلمة مؤهلة لمتابعة أطفال غسيل الكلى بمدارس أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 أغسطس 2016

منى الحمودي (أبوظبي)

أطلقت «صحة لخدمات الغسيل الكلوي»، برنامجاً لرعاية أطفال غسيل الكلى بمدارس أبوظبي، وذلك بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم، بحسب الدكتورة زبيدة الإسماعيلي نائب المدير التنفيذي في «صحة لخدمات الغسيل الكلوي»، التي أشارت إلى تخصيص معلمة مؤهلة لمتابعة الطلبة المرضى نفسياً وأكاديمياً وتربوياً.

وأوضحت أنه تم عمل تقييم أولي لمتطلبات تعلُّم ودعم الأطفال المرضى واحتياجاتهم النفسية والسلوكية والأكاديمية، وبدأ التعامل مع الأطفال بشكل فردي، وتم تحديد خطط تعلم فردية لكل طفل، ومتابعته بشكل فردي لملاحظة قدرته على الأداء ومتابعة الدراسة، وتم فعلياً تسجيل عدد من الأطفال مرضى الكلى في المدارس بعد إتمام سنة من تعليمهم، ومتابعتهم وتهيئتهم نفسياً وتربوياً للمتابعة والتحصيل العلمي والاندماج مع بقية الأطفال من في أعمارهم، والانضمام للدراسة معهم.

وأكدت الإسماعيلي أن هدف شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» لا يتوقف عند تحسين مستوى الطفل الصحي فقط، وإنما من المهم أن يتم تأهيل الطفل لأن يكون فرداً فاعلاً في المجتمع.

وقالت: يأتي المشروع من منطلق تحسين حياة الطفل من الناحية الصحية والنفسية والاجتماعية والثقافية، وبسبب الحالة الصحية لأطفال غسيل الكلى، ووجودهم شبه الدائم في وحدة غسيل الكلى، من ثلاث إلى أربع مرات أسبوعياً وقضائهم 4 ساعات لجلسة الغسيل الواحدة، فإن هذا الأمر يشكل عائقاً في تلقي الأطفال مرضى الكلى للتعليم المناسب لهم أسوة بأقرانهم والأطفال من هم في مثل سنهم، لذلك بذلت «صحة» لخدمات الغسيل الكلوي الجهد الكثير لتسهيل تعليم أطفال غسيل الكلى من منطلق مسؤوليتها الاجتماعية تجاههم.

وأضافت: «تم الاتفاق والتعاون بين صحة لخدمات الغسيل الكلوي، ومجلس أبوظبي للتعليم لمتابعة أطفال غسيل الكلى، وتفهم ظروفهم الصحية، وتم تخصيص معلمة مؤهلة لمتابعتهم نفسياً وأكاديمياً وتربوياً.

يذكر أن أطفال غسيل الكلى، ولكونهم يعانون من مرض مزمن، فإن ذويهم في العادة يتساهلون بشكل كبير حول عادات أبنائهم وسلوكهم، كالقيام بسلوكيات غير مرغوبة فيها من الشغب، ولكن مع وجود هذا البرنامج المستحدث تم تحسين تصرفاتهم السلوكية من ناحية الانضباط، ورفع معلوماتهم الثقافية وتحصيلهم من المناهج الدراسية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا