• الأحد 29 شوال 1438هـ - 23 يوليو 2017م

يحتل المركز الثالث في تصنيف «قوى الدولي»

الشامسي يبدأ تحدي مشروع «البطل الأولمبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يونيو 2017

دبي (الاتحاد)

عبر اتحاد ألعاب القوى عن أمنياته أن تتضافر جهود الجهات الرياضية المسؤولة ممثلة في الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية الوطنية والمجالس الرياضية والأندية لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من برنامج الإعداد الطموح لرفع اسم وعلم الدولة في دورة الألعاب الأولمبية للشباب بالأرجنتين 2018 ودورة الألعاب الأولمبية الصيفية طوكيو 2020.

وأعرب المستشار أحمد الكمالي، رئيس الاتحاد عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لألعاب القوى، عن سعادته البالغة بأن تضم أم الألعاب موهبة لاعب نادي العين زايد الشامسي، الذي نعتبره مشروع بطل أولمبي، خاصة أن اللاعب يحتل المركز الثالث في تصنيف الاتحاد الدولي، وهو مركز متقدم بعد الجامايكي دي جيور راسيل ولاعب تايبيه هاو هيو ليو وثلاثتهم من مواليد 2000.

وأوضح «برنامج إعداد زايد الشامسي يبدأ من اليوم، حيث يغادر برفقة مدربه التونسي مهدي بن عبد العزيز المكي، إلى تونس لإقامة معسكر تدريبي هناك يستمر إلى 8 يوليو المقبل، ثم السفر إلى بطولة العالم للناشئين في كينيا في 10 يوليو، ويتضمن البرنامج المشاركة في البطولة العربية للناشئين ثم بطولة آسيا للشباب ثم بطولة غرب آسيا للشباب ثم بطولة مجلس التعاون للشباب».

ووجّه الكمالي الشكر إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان النائب الأول لرئيس نادي العين النائب الأول لرئيس هيئة الشرف، على دعمه لنادي العين في كافة الرياضات بصفة عامة وألعاب القوى تحديداً.

وأكد أن الاتحاد وبالتنسيق الكاملين مع نادي العين ومجلس أبوظبي الرياضي وضع برنامجا طموحا يهدف إلى إعداد اللاعب بصورة مثلى من أجل رفع اسم وعلم الدولة عاليا في دورة الألعاب الأولمبية للشباب بالأرجنتين العام المقبل ودورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 2020.

وأشار الكمالي إلى أنه يجري اتصالات مع العميد خميس الكعبي رئيس شركة العين للألعاب الرياضية، ومع عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي لدعم برنامج إعداد اللاعب مع مدربه التونسي مهدي بن عبد العزيز المكي، كما تمت مخاطبة القيادة العامة للقوات المسلحة للاستفادة من خبرات المدرب.

وأضاف: الاتحاد خاطب الهيئة واللجنة الأولمبية الوطنية بشأن دعم الاتحاد لتنفيذ برامجه خاصة وأن الاتحاد وضع استراتيجية تهدف إلى الاعتماد على الناشئين في المرحلة الحالية وتصعيدهم للمشاركة تباعا في دورة الألعاب الأولمبية للشباب بالأرجنتين ثم دورة الألعاب الأولمبية الصيفية طوكيو 2020.

من جانبه، أعرب ناصر سلطان المعمري نائب رئيس اتحاد غرب آسيا نائب رئيس اتحاد ألعاب القوى، عن ثقته في قدرة الاتحاد على تنفيذ برامج إعداد منتخباتنا بفضل تضافر الجهود والدعم المنتظر من جميع الأطراف للوصول إلى الأهداف المنشودة مؤكدا أنه يتوقع مستقبل مشرق لزايد الشامسي، لما يملكه من قدرات بدنية وفنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا