• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الأرض تعاند «العميد» 540 دقيقة

«الزعيم» على درب التتويج بخطوة «النصر 38»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 أبريل 2015

مراد المصري (دبي)

عمق العين جراح النصر في ليلة السير على درب اللقب، بعدما قدم «الزعيم» درساً قوياً على أرض منافسه، ونجح بخطف الفوز بهدفين عمر عبد الرحمن وكيمبو إيكوكو، رغم تقدم «العميد» بهدف هولمان في مطلع اللقاء، لكن سرعان ما سارت الأمور باتجاه واحد بعد ذلك، وسط غضب جماهيري نصراوي التي أصابتها الحسرة من الأداء العقيم للاعبيها، الذين وجدوا الصعوبات في بناء الهجمات بشكل سريع، وغاب التجانس بينهما، مع عدم القدرة على اجتياز مدافعي «الزعيم»، مع وجود علامات التعجب بعد قرار الصربي إيفان يوفانوفيتش، بإبقاء البرازيلي رينان جارسيا على مقاعد البدلاء، ثم إخراج الإسباني بابلو هيرنانديز في الدقيقة 72، ليكون السؤال متى يقدم الأجانب الإضافة، إذا لم يفعلوا ذلك في المباريات الكبيرة؟!.

ولم تكن خسارة النصر على ملعبه الأولى أمام العين، خاصة على صعيد «المحترفين»، حيث تعد الخسارة هي الرابعة في سجل «العميد» مقابل فوزه في مباراتين فقط والتعادل في واحدة، وإجمالاً تلقى «الأزرق» الخسارة الـ 38 في سجله أمام «الزعيم» مقابل فوزه في 22، والتعادل في مثلها في 88 مباراة جمعت الفريقين، وفي الوقت نفسه لم ينجح النصر في تحقيق أي فوز على أرضه خلال الدور الثاني على مدار ست مباريات «540 دقيقة» أمام الوحدة «صفر - 2» وبني ياس «صفر - صفر»، والشباب «1 - 1، وعجمان «1 - 1»، والجزيرة «2 - 4»، والعين «1 - 2».

ودافع الصربي إيفان يوفانوفيتش المدير الفني لـ «الأزرق»، عن قرار عدم إشراك جارسيا، وقال: «لا توجد أسباب حول هذا الأمر، الأمر مجرد اختيارات فنية خاصة بالجهاز الفني، وأشعر بالرضا عما قدمه عامر مبارك وعلي حسين، اللذان قاما بمباراة كبيرة في الجانبين الهجومي والدفاعي، وبشكل عام لعبنا مباراة جيدة رغم الخسارة، لا يجب أن نقلل من المجهود الذي بذله الفريق، لكن توجب علينا أن نقدم مجهوداً أكبر للفوز بمثل هذا النوع من المباريات». وأوضح المدرب، أن فريقه بدأ المباراة بقوة وعرف كيف يوقف خطورة مهاجمي العين، خصوصاً مع نجاحه في تسجيل الهدف الأول، قبل أن تتغير الأمور تدريجياً، وقال: «تمكن العين من هجمتين في نهاية الشوط الأول من تسجيل هدفين، هذا الأمر فرض علينا أن نحاول تعديل الأمور في الثاني، لكننا واجهنا فريقاً منظماً للغاية عرف كيف يتحكم في مجريات اللقاء، ويقوم بتهدئة إيقاع اللقب، وهو الأمر الذي جعل الفرص «شحيحة» في الشوط الثاني». واعترف المدرب، أن فرص فريقه بالوصول إلى أحد المراكز المتقدمة باتت صعبة، وقال: «أهدرنا عدداً كبيراً من النقاط، الأمور ليست سهلة، أمامنا 4 مباريات يجب أن نخوضها بجدية، ونحاول أن نحصد أكبر قدر ممكن من النقاط فيها».

ومن جانبه، وصف الكرواتي زلاتكو مدرب العين، الفوز الذي حققه فريقه بمفتاح التتويج باللقب، وقال: «أخبرت اللاعبين قبل المباراة حول أهمية تحقيق الفوز، لأن الجولات الحالية تعتبر مرحلة مفصلية من الدوري، وقطعنا جانباً مهماً بعد الانتصار والتفوق في ملعب النصر، لكن ما زال أمامنا 4 مباريات يجب أن نخوضها بكل جدية وتركيز».

ووصف المدرب طريقة أداء فريقه للمباراة بالممتازة، وقال: «تمسك الفريق بتوازنه، وعرف كيف يعود إلى نتيجة اللقاء رغم تأخره بهدف، وفرضنا أسلوبنا خلال الشوط الأول، ونجحنا في الحفاظ على النتيجة في الثاني، والمشاركة في البطولة الآسيوية تجعل الأمور أصعب، خصوصاً إننا بحاجة للموازنة بين الجبهتين، وعلينا أن نغير التفكير والأداء كل 4 أيام، لكن الفريق لديه لاعبون محترفون على قدر الثقة، وموقفنا جيد للغاية سواء بالدوري أو دوري أبطال آسيا، أمامنا 20 يوماً سوف يتحدد خلالها مسارنا في البطولتين». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا