• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ارجع يا زمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 أغسطس 2016

زمان قبل أن يصاب الناس بالتسطيح الإلكتروني ويسقطون في العسل الوهمي الافتراضي كان الشباب في أمة العرب يفخرون بأنهم مثقفون.. بل حتى الذين كانوا يحاولون أن يلفتوا أنظار الفتيات وخصوصاً بنات الجيران كانوا يمسكون بأيديهم كتباً وروايات يقرأونا أو يتظاهرون بقراءتها وكان هذا يثير إعجاب الفتيات اللاتي كن يحلمن دوماً بزوج أديب أو مثقف، وكان حتى المزاح بين الشباب وبين الأدباء أيضاً يتم شعراً.. وأذكر أن صديقاً قرر الانتقال من غرفته أو شقته أكثر من مرة وهو طالب في الجامعة.. فسألته عن سبب كثرة تبديله للسكن فقال:

وإذا سكنت بمنزل ليست به

بنت تطارحك الغرام فعزلِ

وكلمة (عزل من العزال) وهي كلمة عامية مصرية تعني الانتقال من سكن إلى سكن آخر.. والأثاث في مصر يسمى (العزال).. وهو يساوي (الأغراض) في العامية الخليجية.

ومن أشهر المزاح بالشعر ما حدث بين أمير الشعراء أحمد شوقي وشاعر النيل حافظ إبراهيم حيث قال شوقي:

أعطيت إنساناً وكلباً أمانة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا