• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«يونيسف»: الحرب بسوريا تدار بوحشية وأطفال العراق معرضون للخطر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 أغسطس 2016

عواصم (وكالات)

ذكر رئيس فرع منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة «يونيسف» في ألمانيا كريستيان شنايدر أمس، أن الحرب في سوريا تدار بوحشية متزايدة، في نفس الوقت، أكد سفير «يونيسف» إيوان مكجريجور أن واحدا من خمسة بين أكثر من 3 ملايين طفل عراقي، معرض لخطر الموت أو الإصابة، أو الاختطاف أو التجنيد في الجماعات المسلحة.

وقال شنايدر في تصريحات لصحيفة «راين-نيكار-تسايتونج» الألمانية أمس «تحدث جرائم حرب بضراوة تحبس الأنفاس، عقب استمرار الحرب بسوريا لخمسة أعوام يبدو أنه تم تخطي كافة الخطوط الحمراء، ما خلف عواقب وخيمة على المدنيين، خاصة الأطفال».

وذكر أن الأطفال في سوريا يعانون خوفاً شديداً وشقاء، مضيفاً أن كثيرا منهم قتل. وتطالب «يونيسف» بممر لتوصيل المساعدات للمدنيين في سوريا تحت إشراف الأمم المتحدة.

من جهة أخرى، قال سفير اليونيسف إيوان مكجريجور في تقرير له بعد زيارته إلى مخيمات النازحين شمال العراق، إن حالة الأطفال في العراق أصبحت يائسة على نحو متزايد، وإن العديد منهم ممن انفصلوا عن أسرهم أجبروا على الفرار من تلقاء أنفسهم بسبب العنف، كاشفا أن واحدا من خمسة أطفال بين أكثر من 3 ملايين طفل نازح معرض لخطر الموت أو الإصابة أو الاختطاف أو التجنيد في الجماعات المسلحة.

وأضاف أن العديد من الأطفال الذين تم اللقاء بهم في 3 مخيمات بمناطق النازحين في شمال العراق، أجبروا على الفرار من منازلهم ويخاطرون بحياتهم في رحلات خطرة ويتعرضون لفظائع لا يمكن تصورها. وأكد أن العائلات هناك في المخيمات متفاجئة من السياسات المتبعة معهم وهم يعانون من ظروف صعبة وقاسية بسبب غياب أبسط مقومات الحياة عنهم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا