• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

حافظت على المركز الأول إقليمياً والثاني عالمياً في مؤشر الاستخدام الحكومي لتقنية المعلومات

الإمارات تتقدم إلى المرتبة الـ 24 عالمياً في تنافسية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات 2014

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 أبريل 2014

مصطفى عبد العظيم (دبي)

تقدمت دولة الإمارات إلى المرتبة 24 عالمياً في التقرير العالمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لعام 2014 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي والذي شمل 148 دولة مشاركة، مقارنةً مع المرتبة 25 في تقرير عام 2013 رغم دخول 4 دول جديدة بالتقرير الجديد، لتعزز موقعها بين أفضل 25 دولة على المستوى العالمي.

وأكدت نتائج التقرير، الذي جاء بعنوان «المكافآت ومخاطر البيانات الضخمة»، أن الأداء الاقتصادي المتميّز لدولة الإمارات، جاء نتيجة تبني الحكومة لسياسات هدفت لدعم التنويع الاقتصادي وبناء اقتصاد قوي مبني على الصناعات المعززة بالمعرفة.

ووفقاً للتقرير فقد حافظت الدولة على المرتبة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والمرتبة الثانية عالمياً في مؤشر الاستخدام الحكومي لتقنية المعلومات، وهي المرتبة التي حققتها الدولة لأول مرة عام 2013 بعد تقدمها بفارق 30 مركزاً عن تصنيفها من العام الأسبق في نفس المؤشر، والذي يعد أكبر قفزة على الإطلاق يتم رصدها في نفس المؤشر في تلك الفترة.

ووفقاً لنتائج هذا العام، ارتقت الإمارات الى المرتبة 24 عالمياً في التصنيف العام للتقرير، متقدمة بمرتبة واحدة عن تصنيف العام الماضي، كما تقدمت بمركزين لتحتل المرتبة الأولى عربياً والخامسة عالمياً فيما يتعلق بمدى تأثير تقنية المعلومات على المجتمع، مما يعكس نجاح الدولة بقطاعيها الحكومي والخاص ودرجة الانفتاح والشفافية والثقة التي تتمتع بها الخدمات الحكومية لدى الأفراد والمؤسسات في الدولة.

ويعتمد التقرير الذي شمل هذا العام ‬148 دولة على أربعة معايير رئيسية في تقييم جاهزية الدول للتعامل مع تكنولوجيا المعلومات وهي البيئة المساعدة، ومدى الجاهزية، والاستخدام، ومدى تأثير تقنية المعلومات. وحصدت كل من فنلندا، وسنغافورة، والسويد، وهولندا، والنرويج المراكز الخمسة الأولى على التوالي في التصنيف العام للتقرير.

ورصد «مؤشر جاهزية الشبكات» ضمن التقرير، والذي يقيس قدرة الاقتصادات العالمية في الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتحقيق النمو والرفاهية، احتلال فنلندا المركز الأول ضمن المؤشر، تليها سنغافورة ثانية، والسويد ثالثة، وهولندا في المركز الرابع، والنرويج خامسة. وجاءت دولة الإمارات في المرتبة 24 عالمياً والثانية عربياً في مؤشر جاهزية الشبكات بعد قطر التي حلت في المرتبة 23 عالمياً، فيما جاءت البحرين في المرتبة الثالثة عربياً والـ 29 عالمياً، تلتها المملكة العربية السعودية في المرتبة 31 عالمياً والرابعة عربياً 2013، فيما حافظت سلطنة عمان على المرتبة 40 عالمياً، بينما تراجعت الكويت الى المرتبة 72 عالمياً.

ووفقاً لتصنيف الدولة في المحاور الأربعة الرئيسية فقد حققت الإمارات المرتبة 18 عالمياً في محور البيئة بين الدول المشاركة مقارنة مع المرتبة 19 في تقرير العام 2013، والمرتبة 38 عالمياً في محور الجاهزية التكنولوجية (الاستعداد) مقارنة مع المرتبة 40 في العام الماضي، والمرتبة 21 في محور الاستخدام مقارنة بالمرتبة 23 في العام الماضي، والمرتبة 18 عالمياً في محور التأثير مقارنة مع المرتبة 19 عالمياً في العام 2013.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا