• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«جيش الفتح» يرفض أي هدنة مع النظام وروسيا تتهم أميركا بقتل مدنيين

المعارضة السورية تتقدم بمعارك فك حصار حلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 أغسطس 2016

عواصم (وكالات)

شهدت الساعات الماضية تقدماً لقوات المعارضة السورية بالأجزاء الجنوبية والغربية من مدينة حلب في معركة فك الحصار عنها، فيما نفى زاهر أبو حسان القيادي في أحد فصائل المعارضة، ما يروجه نظام بشار الأسد ووسائل إعلامه عن اقتراب التوصل إلى هدنة في مدينة حلب، مؤكداً رفض تطبيق إعلان هدنة «شاملة» في المدينة، خلال الأيام القليلة. وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، باشتداد المعارك على جبهات عدة بين جيش الفتح وفصائل المعارضة المسلحة من جهة، وقوات النظام السوري.

وقالت المعارضة، إنها كبدت النظام خسائر فادحة أثناء معارك في الجهة الغربية من حلب، وأعلنت تدمير عتاد تابع لقوات النظام، كما شنت هجمات من داخل الأحياء المحاصرة على مواقع تابعة للنظام في جنوب المدينة.

وتمكنت المعارضة من السيطرة على قرية الحويز جنوب حلب، وعلى أجزاء واسعة من حي الراموسة، فضلاً عن مواقع غرب المدينة قرب الأكاديمية العسكرية.

وكان المرصد نقل عن مقاتلين في وقت سابق أن المعارضة باتت تقطع ناريا طريق الراموسة الاستراتيجي، والذي يعد خط إمداد رئيسا لقوات النظام في أحياء حلب الغربية، ما نفته مواقع موالية للنظام.

وقالت مصادر، إن المعارضة بدأت للمرة الأولى منذ إطلاق معركة فك حصار حلب شن هجمات من داخل الأحياء الشرقية المحاصرة على مواقع للنظام جنوب المدينة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا