• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

إسبانيا.. إشبيلية يسدي خدمة للريال ويشعل المنافسة على اللقب

جاميرو يفرمل «الكتلان».. ونقطة لأتليتكو بهدف جريزمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 أبريل 2015

برشلونة، مدريد (وكالات)

تقلص تفوق برشلونة في صدارة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم إلى نقطتين أمس الأول بعد أن أضاع الفريق الكتالوني تقدمه بهدفين ليتعادل 2-2 مع إشبيلية، بينما شق ريال مدريد طريقه نحو الفوز على ضيفه إيبار 3 - صفر. وهيأ نيمار الهدف الأول لبرشلونة الذي سجله الأرجنتيني ليونيل ميسي قبل أن يسجل اللاعب البرازيلي من ركلة حرة سددها باتقان عقب مرور 31 دقيقة على بداية اللقاء. إلا أن إشبيلية العنيد الذي لم يخسر إلى الآن في 32 مباراة على أرضه لم يستسلم. وسجل إيفر بانيجا من تسديدة من مسافة 30 متراً فشل الحارس كلادويو برافو في التعامل معها في الدقيقة 38 قبل أن يضيف البديل كيفن جاميرو هدف التعادل قبل ست دقائق على نهاية زمن اللقاء عقب إضاعة الفريقين للكثير من الفرص. وسهل أنريكي مدرب برشلونة مهمة إشبيلية عندما أخرج نجم المباراة نيمار للدفع بالمخضرم تشافي في الدقيقة 74، فدفع الثمن غالياً لأن فريقه عجز عن استعادة التقدم في الدقائق العشر المتبقية على الرغم من إشراكه بدرو مكان أندريس أنييستا غير الموفق. وبدا نيمار مستاء في طريقه إلى دكة البدلاء وطالب باستفسارات من زملائه.

وفي مباريات أخرى، أحرز سانتي مينا أربعة أهداف وهز خواكين لاريفي الشباك مرتين ليحقق سيلتا فيجو فوزاً ساحقاً 6-1 على رايو فايكانو، بينما ساعدت ثنائية توماس بارتي الميريا على التغلب على غرناطة 3-صفر. وواصل المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو تألقه التهديفي بتسديدة قوية من ركلة حرة ليقود ريال مدريد صاحب المركز الثاني للفوز بسهولة على ضيفه إيبار. وانبرى انطوان جريزمان لإنقاذ فريقه أتلتيكو مدريد وأحرز هدفا في الدقيقة 78 هو الثاني له خلال المباراة ليتعادل حامل اللقب 2-2 مع ملقة على أرض الأخير. ورفع ريال مدريد بطل أوروبا رصيده إلى 73 نقطة في المركز الثاني مقابل 75 نقطة لبرشلونة المتصدر.

ويحتل أتلتيكو المركز الثالث برصيد 66 نقطة.

وأكد لويس أنريكي المدير الفني لفريق برشلونة أنه يثق بقدرة فريقه على تقديم الأفضل خلال الفترة المقبلة، وقال أنريكي بعد المباراة: «لا زلنا في الصدارة ونثق في قدرتنا على تقديم أداء أفضل». وأضاف المدرب الإسباني: «تفوقنا بشكل كبير في الشوط الأول وقدمنا أداء جيداً وتسببنا في الكثير من الإزعاج لإشبيلية وتحكمنا بشكل كامل في المباراة وكدنا أن نفتتح التسجيل بعد مرور ثلاثة دقائق». وتابع: «أصبحت المباراة أكثر اتزانا في الشوط الثاني.. سنحت الفرص لكلا الطرفين ولم يكن هناك طرف أفضل من منافسه.. لقد ارتكبنا خطأ ودفعنا ثمنه». ونفى أنريكي أن يكون لاعبوه خلدوا إلى الراحة أو التهاون في الشوط الثاني من اللقاء، مشيراً إلى أن إشبيلية من أفضل الفرق في البطولة. واختتم قائلاً: لقد كان الفوز قريباً ولكنهم لعبوا مباراة رائعة.

وقال سيرجيو بوسكيتس لاعب وسط برشلونة: تقلص الفارق الآن إلى أقل من ثلاث نقاط، إلا أننا سنواصل مساعينا، نعرف أن هناك بعض المباريات الصعبة في انتظارنا. وأضاف: كنا الفريق الأفضل إلا أنهم ضغطوا في الشوط الثاني بقوة وكان الأداء متعادلاً بشكل أكبر، سواء أكانت النتيجة عادلة أم لا فإن هذا ما حدث ويجب أن نقبل به.

من جهته، أكد كارلو أنشيلوتي المدير الفني لفريق ريال مدريد أن الصعوبة التي وجدها لتحفيز لاعبيه لمباراة إيبار لن يجدها أثناء تحفيز اللاعبين لمباراتهم المقبلة أمام أتلتيكو مدريد، غداً، بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم. وأكد أنشيلوتي بعد فوز فريقه على إيبار بثلاثة أهداف نظيفة: كان ذلك تحديا أن أحفز اللاعبين لهذه المباراة وليس لمباراة الثلاثاء المقبل. وأضاف أنشيلوتي بعد أن أشار إلى أن فريقه مستعد لمباراة أتلتيكو: ستكون المباراة قوية والقوة عنصر مهم من عناصر التحفيز في اللعبة لكن هناك بعض العوامل الأخرى لدينا. وأجاب أنشيلوتي على سؤال أحد الصحفيين قائلاً: نعم، كل شيء جاهز تبقى فقط النتيجة.

وارتضى أنشيلوتي بنتيجة مباراة إيبار وأثنى على أداء الثنائي البرتغالي كريستيانو رونالدو والمكسيكي خافير هيرنانديز «تشيتشاريتو». وعلق أنشيلوتي على مستقبل تشينشاريتو قائلاً: لقد منحته هذه الفرصة وهو استغلها بصورة جيدة وأحرز هدفا واجتهد في الملعب واكتمل احتفاله، ولكن مستقبله مع الفريق يتحكم فيه فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي. وقال أنشيلوتي إنه رغم إصابة بيبي في الركبة لكنه سيكون جاهزا لمباراة الغد أمام أتلتيكو. وقال ألفارو أربيلوا ظهير ريال مدريد: هذه نتيجة جيدة بالنسبة لنا وخاصة مع غياب عدة لاعبين. وأضاف: دفعنا بمن لم يشارك كثيرا هذا الموسم لكن رد فعلهم جاء جيدا وأظهر قوة تشكيلتنا.

أما المدير الفني لأتلتيكو، الأرجنتيني دييغو سيميوني فقد أكد أن فريقه مستعد لديربي ذهاب ثمن نهائي أبطال أوروبا أمام مواطنه ريال مدريد غداً، على الرغم من التعادل بهدفين أمام ملقة، وقال عقب المباراة: لم نكن بهذا السوء، لقد تعادلنا مع فريق قوي. وأضاف: تنوعت مجريات المباراة، كان بإمكاننا إلحاق ضرر أكبر بالخصم، لكن التعادل أعاد الأمور لنقطة البداية، لعبوا على المرتدات وتقدموا ثم تعقدت الأمور، لكن جاء الرد من جانبنا». وتابع: ملقة فريق معقد للغاية، لاعبوه جيدون وبالأخص هجوميا، بداية من تسجيلهم هدف التعادل اكتسبوا المزيد من الثقة، وفي الشوط الثاني ظهرت مهارة أمرابط وكاستييخو وسامو. وتختتم المرحلة اليوم بلقاء فالنسيا مع ليفانتي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا