• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م

163 مليون درهم حصيلة الحملة في 4 أيام

«الهلال» و «خليفة الإنسانية» توزعان مساعدات «تراحموا» في بلاد الشام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 يناير 2015

(أبوظبي ـ وام) ـ

عمر الحلاوي، وام (أبوظبي، العين)

واصلت حملة «تراحموا» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» لإغاثة المتضررين من العاصفة الجوية التي ضربت بلاد الشام بما فيها الأراضي الفلسطينية زخمها، وجمعت 163 مليون درهم فيما تقوم فرق العمل بتوزيع الإغاثات الشتوية العاجلة للاجئين في الأردن ولبنان وكردستان العراق.

وتستمر الحملة التي انطلقت بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ومتابعة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، لإغاثة اللاجئين والمتضررين من العاصفة الثلجية ومن برد الشتاء في بلاد الشام والعراق.وجاء في حصيلة المؤسسات والأفراد الذين تبرعوا في اليوم الرابع كل من طيران الإمارات بمبلغ 5 ملايين درهم ومجموعة هامل بن غيث مليون درهم ويوسف علي مليون درهم ومجموعة الرستماني مليون درهم بالإضافة للتبرعات الواردة مباشرة للهلال الأحمر من الجمهور حيث بلغ إجمالي التبرعات للآن 163 مليون درهم.

خليفة الإنسانيةوتواصل الحملة الشتوية التي تنفذها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للاعمال الإنسانية، بالتعاون مع سفارة الدولة في بيروت جهودها المكثفة لايصال المساعدات الشتوية الضرورية للاجئين السوريين الذين تأثروا بالعاصفة الثلجية التي اجتاحت لبنان وباقي بلاد الشام.

وقال مصدر مسؤول بمؤسسة خليفة للاعمال الانسانية: ان فريق المؤسسة تمكن أمس، ولليوم الثالث على التوالي من الوصول بصعوبة بالغة الى اعالي شمال لبنان، وفي منطقة بقاع صفرين القريبة من الضنية، ووزع مساعدات شتوية متنوعة على أكثر من ثلاثة آلاف لاجئ بمساعدة مسؤولين لبنانيين محليين في المنطقة.

وأوضح المصدر أن توزيعات أمس شملت الدفايات والمازوت، وهي المواد الضرورية المطلوبة التي يحتاجها اللاجئون في هذه الاجواء الشديدة البرودة. بالاضافة الى الطرود الغذائية والملابس الشتوية والاغطية والمراتب، وقد استفادت منها اكثر من 500 عائلة محتاجة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا