• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تحرير منفذ حدودي مع سوريا وبريطانيا تقصف قصراً سابقاً لصدام حسين بنينوى

سنة العراق يرفضون قيادة «سليماني» لمعركة الموصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 أغسطس 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

أكدت قوى سنية عراقية أمس، رفضها قيادة قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني عمليات تحرير الموصل في محافظة نينوى شمال العراق بإدارة ميليشيات «الحشد الشعبي»، بعدما أكدت مصادر عراقية أنه دخل فعلاً العراق، واجتمع بقيادات «الحشد» من دون علم الحكومة العراقية التي لم تعلن أي موقف من ذلك. وقال المتحدث باسم مجلس شيوخ العشائر السنية فايز الشاووش أمس، إن «الحاكم الفعلي عسكرياً للعراق هو قاسم سليماني وملالي طهران هم الحكام السياسيون للعراق، وما تدعيه الحكومة العراقية من كون سليماني وقادة إيران مستشارين محض كذب».

ونقلت قناة «سكاي نيوز عربية» عن الشاووش تأكيده، أن سليماني يدخل ويخرج من العراق بلا جواز سفر، ومن دون علم الحكومة العراقية بناء على امتيازات مسلمة له، مضيفا أن «التواجد الإيراني يطغى على العراق منذ 2003، والحشد الشعبي بأعلامهم وشعاراتهم الطائفية وحقدهم الطائفي يؤكد أنهم محتلون».

وأكد «الحكومة لاترغب بإعطاء قيمة لضباط وقيادات الجيش العراقي، الذي يفتقد الهوية الوطنية، والولاء للوطن والشعب، ولو كان ولاؤهم للعراق لرفضوا وجود سليماني، وقاموا هم بإدارة معركة تحرير الموصل».

وأضاف «لاتوجد أي سيادة للعراق، ولاكرامة لهذه الحكومة كممثلة للعراق وشعبه، بل هي تمثل مصالح إيران».

وحذر من كوارث ستحل بالموصل، إذا شارك «الحشد»، مذكراً بمجازر ديالى وصلاح الدين والفلوجة والرمادي وغيرها، وقال «هذا مشروع يعد لإبادة أبناء الموصل، فهي الجائزة الكبرى لإيران بالعراق لإكمال هلالها الشيعي، وخلق كانتونات ديموغرافية فيها وتقسيم الموصل جغرافيا، ما يساعدها في إكمال مشروعها». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا