• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  06:09     مصدران: منتجو النفط المستقلون سيخفضون الإمدادات بنحو 550 ألف برميل يوميا في اتفاق مع أوبك        06:15    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا في انفجار عبوة داخل معسكر في عدن    

ضمانات البقاء...

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 أبريل 2014

يناقش كتاب “مستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي” واحدة من أخطر القضايا التي تواجهها الدولة الوطنية منذ تأسيسها، ويلقي الضوء على تعقيداتها وتداعياتها، كما يقرأ بعين الفاحص المحلل مستقبلها على المدى البعيد.

وربما يأتي تميز الكتاب في نظرته الاستشرافية من تنوع الدراسات التي يضمها بين دفتيه، سواء على مستوى النظر إلى القضية المطروحة، أو في المرجعيات والخلفيات التي تنطلق منها الدراسات. فالكتاب يجمع بين دفتيه أعمال المنتدى الثامن لصحيفة “الاتحاد”، والذي انعقد يومي 27 و28 أكتوبر 2013، وكان موضوع منتداها عن “مستقبل الدولة الوطنية في العالم العربي” وهو عنوان فرضته ظروف سياسية فارقة في العالم العربي، فضلاً عن التحديات الدائمة التي تفرضها العولمة على هذا الصعيد.

محاور ومضامين

ينقسم الكتاب إلى خمسة محاور، الأول: “الدولة الوطنية.. المفهوم والأسس”، وفيه كتب محمد المر رئيس المجلس الوطني بحثاً بعنوان “مفهوم الوطنية ودلائل الانتماء للوطن”، قام خلاله بتأصيل مفهوم الدولة الوطنية وتعريفاتها العلمية، متتبعاً ظهور المفهوم في الموسوعات الدولية، فيما عالج محمد أوجار في بحثه المعنون بـ “الدولة الوطنية في زمن التحولات” ما تواجهه الدولة الوطنية من تحديات معاصرة، أما عمار علي حسن فكتب عن “آليات تحقيق التكامل الوطني”، وقام بالتعقيب على هذا المحور السيد يسين.

وفي المحور الثاني الخاص بـ “التحديات التي تواجه الدولة الوطنية.. رؤى وتجارب”، كتب الدكتور سلطان محمد النعيمي عن “عوامل تفتيت أسس التكامل”، فيما تحدث الدكتور أحمد عبدالملك عن “تجارب عربية في اهتزاز التكامل الوطني”، أما البحث الثالث المعنون بـ “أثر التدخلات الخارجية في هدم التكامل الوطني” فكان للدكتور عبدالله جمعة الحاج، وقد عقب على هذا المحور الدكتور رياض نعسان آغا.

وخصص المحور الثالث لـ “تأثير النزعة الأممية للإسلام السياسي على الدولة الوطنية”، حيث ناقش سالم سالمين “الخطر السياسي والدولة المدنية” وتحدث محمد السماك عن “خطر الطائفية على الدولة الوطنية”، وعالج الدكتور عبدالحميد الأنصاري “فكرة الخلافة كأداة للقفر على البعد الوطني”، أما التعقيب فكان لمنصور النقيدان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف