• الأحد 02 جمادى الآخرة 1439هـ - 18 فبراير 2018م

لتكريسه القيم الشاملة والأصيلة للثقافة

سلطان بن طحنون يفوز بأرفع جائزة تمنحها مدينة روما الإيطالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 يناير 2013

أبوظبي (وام)- فاز معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة رئيس مجلس إدارة شركة التطوير والاستثمار السياحي بجائزة “روما - لوبا كابيتولينا” التي تعتبر أرفع وسام تمنحه مدينة روما للشخصيات التي تكرس القيم الشاملة والأصيلة للثقافة. تسلم معاليه الجائزة من دافيدي بوردوني نائب عمدة روما خلال الحفل الذي أقيم في فندق “قصر الإمارات” في أبوظبي.

وتم الإعلان عن الجائزة في العاصمة الإيطالية روما خلال حفل افتتاح الدورة الرابعة عشرة من جائزة “بريميو روما الأدبية الدولية” التي تقام سنويا في إحدى العواصم العالمية التي تشتهر بمساهماتها الفاعلة في ترسيخ الإرث الثقافي العالمي وتعتبر مناسبة مهمة لإبراز أهمية القيم الثقافية الأصيلة ودورها المحوري في الجمع بين الناس والتقاليد وضمان إتمام أنشطتهم الاجتماعية والمدنية المختلفة وسط أجواء يسودها التسامح والحوار والاحترام المتبادل.

وأكد معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان لدى تسلمه الجائزة أنها تعكس الثقة التي أولاها العالم لعاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة وتبرز الروابط المتنامية بين إيطاليا وأبوظبي والتي ترسخت بقوة بعد إبرام اتفاقية التعاون الثقافي بين إيطاليا والإمارات.

وتوجه بالشكر والتقدير لالتزام إيطاليا بالتعاون مع الهيئة لتطوير أنشطتها الثقافية في إمارة أبوظبي وهو أمر ينسجم تماما مع الرؤية الرامية إلى جعل الإمارة ملتقى للجميع يشجع على الحوار الثقافي بين البلدان والشعوب. وأضاف معاليه أن جائزة روما تتمتع بأهمية خاصة كونها تجسد قيم واحدة من أكثر المدن شهرة واحتراما للقيم الثقافية على مستوى العالم مما يجعلها تستحق القدر ذاته من الاحترام والتقدير”.

وقال معاليه إنه بالدعم الكبير والدائم من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “ حفظه الله” والتوجيه والمتابعة الحثيثة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أصبح تحقيق الرؤية ممكنا وواقعا. موجها الشكر للقيادة الرشيدة على هذا الدعم الكبير والدائم.

من جانبه أكد نائب العمدة بوردوني أن تقديم الجائزة لمعالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان يعكس التزام إيطاليا بدعم وتطوير الأنشطة الثقافية المختلفة على أرض جزيرة السعديات التي تضم منطقة ثقافية تحتضن أبرز مراكز الفن والثقافة والمتاحف مثل متاحف “زايد الوطني” و”اللوفر أبوظبي” و “جوجنهايم أبوظبي” ويبرز دورها في ترسيخ قيم وأواصر الصداقة والتعاون المشترك بين إيطاليا ودولة الإمارات العربية المتحدة.

من جهته قال جورجيو ستاراس سفير جمهورية إيطاليا لدى الدولة إن جائزة روما تمثل أساسا راسخا لتعزيز العلاقات الثقافية والاقتصادية والسياسية القائمة بين البلدين، مؤكدا أهمية التعاون المشترك بين البلدين في مجالات الثقافة والسياحة وما ينطوي عليه من فرص واعدة وإمكانات لتحقيق منجزات تعود بالنفع على كلا البلدين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا