• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

ينفذها ائتلاف تقوده «مصدر»

«محمد بن راشد للطاقة الشمسية» ينجز الترتيبات المالية للمرحلة الثالثة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يونيو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أنجز مشروع مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في دبي الترتيبات المالية للمرحلة الثالثة من المشروع.

وتشكل هذه الخطوة إنجازاً مهماً للائتلاف الذي تقوده شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» بالشراكة مع هيئة كهرباء ومياه دبي، ومجموعة «إي دي إف» عبر شركة «إي دي إف انرجي نوفل» التابعة لها، والذي يتولى تطوير هذا المشروع البالغة قدرته 800 ميجاوات، حسب بيان أمس.

وتم وضع هيكلية تمويل متطورة ضمت 7 مؤسسات مالية مختلفة، حيث يشارك في تمويل المشروع من منطقة الشرق الأوسط بنك الاتحاد الوطني، والبنك الإسلامي للتنمية والشركة العربية للاستثمارات البترولية «أبيكورب»، ومن فرنسا مجموعة «ناتيكسيس» المصرفية، و«سيمنس» للخدمات المالية من ألمانيا، ومصرف التنمية الكوري، وهيئة تنمية الصادرات الكندية.

وعقب هذا الاتفاق، أصبحت المرحلة الثالثة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في دبي، أكبر مشروع للطاقة المتجددة في الشرق الأوسط يحصل على تمويل متوافق مع الشريعة الإسلامية، وهو من أسرع القطاعات نمواً في السوق المالية العالمية. وقال سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «اعتمدت (الهيئة) نموذج المنتج المستقل للطاقة في المرحلة الثالثة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، الذي حظي منذ الإعلان عنه باهتمام كبير من قطاع الأعمال والطاقة، وتلقينا عروضاً مهمة من جهات عالمية عدة، الأمر الذي يعكس ثقة واهتمام المستثمرين الدوليين في مثل هذه المشروعات الكبيرة التي تتبناها وترعاها حكومة دبي، وذلك بفضل الأطر التنظيمية والتشريعية القائمة في دبي، والتي تشجع الشراكات بين القطاعين العام والخاص. وسجلنا رقماً عالمياً جديداً في مجال تكلفة الطاقة الشمسية الكهروضوئية بعد حصولنا على أدنى سعر عالمي بلغ 2.99 سنت/‏ دولار لكل كيلووات ساعة للمرحلة الثالثة من المجمع التي سيتم تشغليها في عام 2020».

أضاف: «يسهم مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية الذي يعد أكبر مولد للطاقة الشمسية على مستوى العالم، وفق نظام المنتج المستقل في موقع واحد، في تحقيق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050. وستصل طاقته الإنتاجية إلى 5000 ميجاوات بحلول عام 2030، وباستثمارات إجمالية تصل إلى 50 مليار درهم. ويسهم المجمع عند اكتماله في تخفيض أكثر من 6.5 مليون طن من انبعاثات الكربون سنوياً، مما يدعم أهداف إمارة دبي في تعزيز الاستدامة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا