• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

بعد ضبطه متلبساً بحالة «غش»

استبعاد الجورجي نيجليدزه من «دولية دبي للشطرنج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 أبريل 2015

رضا سليم (دبي)

تحولت بطولة دبي المفتوحة للشطرنج إلى حديث الساعة، بعدما شهد أمس الأول أول حالة «غش» في الجولة السادسة للبطولة على الطاولة التاسعة تسبب بها الأستاذ الدولي الكبير الجورجي جايوز نيجليدزه في مواجهته مع الأرميني تيجران بيتروسيان، وضبط الحكم الدولي مهدي عبدالرحيم رئيس حكام البطولة جهازاً إلكترونياً استعان به اللاعب في مباراته ضد خصمه بعد تكرار ذهابه لدورة المياه، والتي دس فيها الجهاز، وعند مواجهته أنكر قبل أن تثبت التهمة عليه بوجود اسمه في أحد مواقع التواصل الاجتماعي على الجهاز المضبوط مما دفع الحكم لإنهاء المباراة وإعلان الأرميني فائزاً.

وقامت لجنة حكام البطولة بتقديم تقرير مفصل عن الواقعة وسيتم إرسالها من قبل نادي دبي للشطرنج إلى لجنة الغش بالاتحاد الدولي للعبة لتوقيع العقوبات المناسبة كما سيتم مخاطبة اتحاد بلده بالواقعة لاتخاذ اللازم.

كان اللاعب قد فاز بلقب بطولة العين كلاسيك الدولية الثالثة التي أقيمت في ديسمبر الماضي، وحصل على جائزة المركز الأول 11 ألف دولار، والمثير أن الأرميني تيجران، الذي التقى معه في المباراة جاء وصيفا له في بطولة العين.

من جانبه، أكد الحكم الدولي مهدي عبدالرحيم أنه تم شطب اللاعب الذي تم ضبطه في حالة غش من بقية مباريات البطولة والذي ارتكب فعلاً يتنافى مع أساس الرياضة والأخلاق مشيرا إلى أنه خاطب بعث الاتحاد الدولي للعبة بشأن الواقعة والتي قامت مؤخراً باستحداث لجنة مكافحة الغش والتي تتعامل بشكل مباشر مع هذه الحالات، وتصل العقوبة في حال ثبوت الحالة بالإيقاف 3 سنوات من جميع البطولات المصنفة دولياً، وتصل إلى 15 سنة في حال تكرار المخالفة.

وأضاف: «ليست المرة الأولى التي يتم ضبط حالات غش في بطولة دبي المفتوحة، حيث تم شطب لاعب إيراني في نسخة 2008 لتلقيه تعليمات من صديق له كان يتابع المباراة عبر البث المباشر وأرسل له رسائل نصية على هاتفه المحمول». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا