• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مؤتمر بدبي يتوقع استقرار أسعار الذهب عند 1200 دولار

تجارة المعادن الثمينة تتدفق من الغرب إلى الشرق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 أبريل 2015

حسام عبدالنبي (دبي)

تتدفق تجارة الذهب والمعادن الثمينة من الغرب إلى الشرق بحسب أحمد بن سليّم، الرئيس التنفيذي الأول لمركز دبي للسلع المتعددة، الذي أشار إلى أن دبي تعد قلب السوق العالمية لتجارة الذهب والمعادن الثمينة.

وقال بن سليم خلال افتتاح أعمال مؤتمر دبي للمعادن الثمينة، والذي ينظمه مركز دبي للسلع المتعددة، تحت عنوان «ربط الأسواق» إنه على الرغم من أن الأسوق العالمية للمعادن الثمينة (خاصة الذهب)، قد شهدت تغيرات بشكل كبير في عام 2014 حيث شهدنا تصحيحاً كبيراً في سعر الذهب، إلا أن الأهم من ذلك هو استمرار تدفق تجارة المعادن الثمينة من الغرب إلى الشرق، مؤكداً أن دبي تعد قلب السوق العالمية لتجارة الذهب والمعادن الثمينة.

واعتبر بن سليم، أن استضافة المؤتمر للعام الرابع وزيادة أعداد المشاركين من عام لآخر في المؤتمر تعد شهادة على النمو المتحقق حيث زاد عدد الشركات المسجلة في مركز دبي للسلع المتعددة، من 5 آلاف شركة الى 10 آلاف شركة مسجلة، وصاحب ذلك زيادة في عدد ممثلي الشركات المشاركة في المؤتمر من 200 في عام 2012 الى نحو 500 مشارك في العام الحالي، مشيراً الى أن التغيرات الدراماتيكية التي تشهدها أسواق المعادن الثمينة تجعل الربط بين الأسواق هو الموضوع الأكثر أهمية، لاسيما في ظل استمرار التطور والتحول للأسواق الذي يزيد من أهمية الارتباط فيما بينها على كل المستويات وذكر بن سليم، أن التصحيح في أسعار الذهب بدأ مع نهاية برنامج التيسير الكمي في الولايات المحتدة الاميركية ومع بداية برامج التيسير الكمي في أوروبا وظهور إشارات على حدوث تصحيح في أسعار النفط، متوقعا أن أسعار الذهب استقرت بأمان عند مستوى 1200 دولار للأوقية. وأشار إلى أنه فيما شهدت تجارة الذهب عالمياً تطورات متسارعة خلال السنوات القليلة الماضية، تكيّف العاملون في هذا القطاع بسرعة كبيرة مع هذه التغيرات، إذ أضحت تجارة الذهب تتدفق اليوم من الشرق إلى الغرب، فضلاً عن العديد من التحولات الأخرى، بما في ذلك نمو نشاطات التداول اللحظي للذهب في الأسواق الآسيوية، لافتاً إلى أنه ومن هذا المنطلق، يعمل مؤتمر دبي للمعادن الثمينة على توفير منبر لرواد هذا المجال، بهدف النظر في أبرز التحديات التي تواجه القطاع والبحث في سبل تعزيز الصلات بين الأسواق الناشئة ومراكز تجارة الذهب، الأمر الذي من شأنه تعزيز استدامة تجارة الذهب والمعادن النفيسة عالمياً.

وأضاف بن سليم: «فيما يشهد العالم اليوم تغيرات متسارعة، لا بد لنا أن نواكب التغيرات المتعاقبة في مجال تجارة المعادن الثمينة، وبالتالي يتوجب علينا الابتكار على نحو متواصل، ورفع مستويات التفاعل ومشاركة الأفكار والخبرات بين كافة العاملين في مختلف مراحل سلسلة الإمداد في هذا المجال.

وعلقت آليسون بيرنز، رئيس قسم المعادن الثمينة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، «أي سي بي سي ستاندرد بنك»: «يسعدنا في «أي سي بي سي ستاندرد بنك» أن نكون الراعي الرئيسي لنسخة هذا العام من مؤتمر دبي للمعادن الثمينة، والذي لا ينفك عن اكتساب المزيد من الزخم، ليغدو أحد أبرز الفعاليات في مجال تجارة وصناعة المعادن النفسية على مستوى العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا