• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بمشاركة سفيرنا في البرازيل

احتفالية رفع علم الإمارات في «ريو» اليوم رسالة سلام وصداقة إلى العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 أغسطس 2016

ريو دي جانيرو (الاتحاد)

تشهد القرية الأولمبية في مدينة ريو دي جانيرو، في الثامنة والنصف مساء اليوم، احتفالية رفع علم الإمارات قبل 24 ساعة من انطلاقة منافسات الدورة الأولمبية الصيفية الـ31 التي تنطلق غداً وتستمر حتى 21 أغسطس الجاري بمشاركة 1903 رياضيين ورياضيات يمثلون 206 دول، ويتنافسون في 42 رياضة و306 مسابقات في 37 منشأة.

يحضر الاحتفالية، خالد المعلا سفير الدولة لدى البرازيل، ومحمد الكمالي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية، وداود الهاجري الأمين العام المساعد للجنة الأولمبية الوطنية، واللواء أحمد الريسي رئيس لجنة التخطيط الأولمبي رئيس اتحاد الرماية، وعبد المحسن الدوسري رئيس اللجنة الفنية الأولمبية والأمين العام المساعد للهيئة العامة للشباب والرياضة، وعدد من أعضاء السفارة وجميع الرياضيين الذين وصلوا إلى ريو للمشاركة في الحدث الأولمبي.

ويوجد في القرية، 6 من رياضيينا فقط هم يوسف ميرزا وسيف بن فطيس وخالد الكعبي وندى البدواوي ويعقوب السعدي وعائشة البلوشي آخر المنضمين للوفد، فيما سينضم بقية اللاعبين خلال الأيام المقبلة، في مقدمتهم ثلاثي الجودو توما وفيكتور وإيفان الذين يقيمون معسكراً في ساو باولو وينضمون للوفد غداً.

وتوجه الإمارات في أولمبياد البرازيل رسالة سلام وصداقة إلى العالم، وهي الرسالة الرسمية الصادرة من اللجنة الأولمبية الوطنية برئاسة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، والتي تمثل شعار بعثتنا أمام العالم.

وتتمثل الرسالة في أن تكون الرياضة أسلوب حياة وأساساً لبناء الإنسان وتبني فكر السلام والصداقة والتضامن والمشاركة والمنافسة الشريفة والاحترام المتبادل، والارتقاء بالحركة الأولمبية الوطنية في الإمارات لتحتل مكاناً ريادياً ومتميزاً، في ميادين المنافسة الوطنية والخارجية بأنواعها كما تقوم بتبني وترويج المبادئ الأساسية للحركة الأولمبية، ومد جسور التعاون وتبادل الخبرات واستثمار الطاقات والمواهب وتعزيز القدرات والكفاءات ونشر القيم والثقافة الأولمبية وتعزيز الهوية الوطنية وخدمة المجتمع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا