• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

فريد علي: التحكيم أهدر حق الظفرة والشارقة في «ركلتين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يناير 2016

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

أكد الحكم الدولي السابق فريد علي أن أبرز الحالات التحكيمية في «الجولة الـ15» بدوري الخليج العربي، شهدتها مباراتا النصر مع الظفرة، التي أدارها فهد الكسار، والجزيرة مع الشارقة التي قادها عادل النقبي، بينما جاء الأداء التحكيمي في بقية المباريات جيداً والقرارات المهمة صحيحة.

وقال فريد علي: في مباراة النصر والظفرة لم يحتسب الحكم ركلة جزاء لـ «فارس الغربية» في الدقيقة 26، عندما عرقل حارس «العميد»، أحمد علي مهاجم بني ياس، وأيضاً لم يكن طرد عامر مبارك لاعب «الأزرق» صحيحاً، بعد نيله الإنذار الثاني «السليم»، لعدم صحة الإنذار الأول، بينما ركلة جزاء النصر في الدقيقة 39 صحيحة.

وأضاف: شهدت مباراة الجزيرة والشارقة عدم احتساب ركلة جزاء صحيحة لـ «الملك» في الدقيقة 35 عندما تعرض مهاجم الفريق لـ «المسك» من المدافع داخل المنطقة عند تنفيذ ركلة ركنية.

وقال: لم تشهد بقية المباريات قرارات تحكيمية مؤثرة على النتائج، حيث إن إلغاء هدف بني ياس في مرمى دبا الفجيرة في المباراة التي أدارها عيسى خليفة قرار صحيح، لقيام خواكين لاريفي مهاجم «السماوي» بدفع لاعب «النواخذة»، كذلك قرار عمار الجنيبي صحيح، باحتساب ركلة جزاء للشباب في مباراته مع الوحدة، لوجود تهور من لاعب «العنابي» على لاعب «الجوارح»، وفي قمة الجولة بين العين والوصل التي أدارها حمد علي يوسف، فإن الحالة الوحيدة تتمثل في طرد عبد الله صالح مدافع «الفهود» والقرار صحيح.

واعتبر فريد علي أن مباراتي الشعب مع الفجيرة والتي أدارها عمر آل علي، والأهلي مع الإمارات التي أدارها سلطان عبد الرزاق جاءتا متميزتين تحكيمياً، ولم تكن بهما أي حالات مؤثرة على سير المباراتين أو اللعب.

ووصف الحكم الدولي السابق، «الجولة الـ15» بالجيدة تحكيماً، رغم وجود قرارات مؤثرة في المباراتين، مشيراً إلى أن قلة أخطاء «قضاة الملاعب» سمة ميزت الجولة بشكل عام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا